تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
عبداللطيف جميل محمد درس في بريطانيا ثم غادر لأستراليا

معلومات جديدة عن العقل المدبر لتفجيرات سريلانكا

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: كشفت تقارير عن تفاصيل جديدة حول عبد اللطيف جميل محمد، طالب سابق في المملكة المتحدة، المشتبه بتورطه بتنفيذ تفجيرات انتحارية في سريلانكا.

وقالت قناة (سكاي نيوز) البريطانية إن المشتبه به كان سافر إلى المملكة المتحدة في 1 يناير 2006 وعاد إلى سريلانكا في 29 سبتمبر 2007 ، ثم قام برحلة أخرى إلى بريطانيا في عام 2008.

وظهرت صور CCTV جديدة تظهر عبداللطيف جميل محمد خارج فندق تروبيكال إن في دهيوالا قبل تفجير عبوته يوم الأحد الماضي.

وأعلن يوم الأربعاء، أن حصيلة القتلى ارتفعت في فندقين وعدة كنائس، بعدة مدن في البلاد، إلى 359 قتيلا، إضافة إلى 500 جريح.

يذكر أن نائب وزير الدفاع السريلانكي روان وجيويردين كان كشف في مؤتمر صحافي عقده الأربعاء، أن عبد اللطيف جميل محمد، الذي تم تداول صوره وأخبار عنه في وسائل إعلام بريطانية، هو أحد المتورطين بالتفجيرات. 

وكان موقع (العربية نت) قال إن عبداللطيف درس بين 2006 و2007 هندسة الطيران لعام واحد في جامعة كينغستون بجنوب غرب لندن، ثم سافر إلى مدينة ملبورن الأسترالية، في دورة دراسات عليا بإحدى جامعاتها. 

تفجيريون متعلمون 

وقال الموقع: وهذه المعلومات تدعم ما ورد في المؤتمر الصحافي عن أن الانتحاريين الذين تعرفت السلطات إلى 8 منهم، بينهم امرأة قتلت نفسها بقنبلة حين داهمت الشرطة منزلها، من أنهم متعلمون ومن عائلات ميسورة.

كما نشرت الشرطة صوراً للمشتبه بهم الذين بدا أنهم في العشرينات من العمر، لكنها لم توضح كيف تورطوا.

ويبدو أن الاستثناء في الثراء العائلي بينهم، هو أفقرهم زهران هاشم الذي اقتحم فندق شانغري -لا Shangri-La مع انتحاري آخر اسمه إنشان سيلفان المالك لمعمل بضاحية ديماتاغودا قرب العاصمة كولومبو. 

وذكر موقع (Leaders on Line) الإخباري الماليزي أن سيلفان هو "العقل المدبر" للهجمات، وفجر نفسه بنزلاء الفندق مثل زهران. أما التفجيرية الأخرى التي قتلت نفسها بالقنبلة فهي زوجته، ومعها قتل الانفجار شقيقته أيضاً.

وزير مسلم 

وقال الموقع الماليزي، في خبر آخر بارز، إن الأمن السريلانكي بدأ يحقق مع وزير مسلم، لم يرد اسمه، اشتباهاً بتورطه في الهجمات. 

وكانت صحيفة (التايمز) اللندنية قالت يوم الاربعاء، إن عدد المعتقلين، كان 60 تم الإفراج عن 28 وبقي 32 معتقلاً، بينهم وفق مصادر سريلانكية وهندية، محمد يوسف إبراهيم، المعروف كتاجر توابل ورجل أعمال "ثري جداً" وأب لابنين، هما: إمساث أحمد البالغ 33 وإلهام الأصغر سناً بعامين، وهما من فجرا نفسيهما أيضاً، الأول في بوفيه الإفطار الصباحي بفندق سينانون غراند- Cinnanon Grand والثاني في فندق شانغريلا، أي أن العائلة ربما "تدعوشت" بأكملها وتحولت إلى الحقد.

تنظيم داعش

وبحسب ما نقلت صحيفة (الغارديان) البريطانية، عن مسؤول سريلانكي، فإن السلطات ترجح أن يكون الهجوم الإرهابي مستلهماً وممولاً من تنظيم داعش الإرهابي الذي أعلن مسؤوليته عن التفجيرات.

وأضاف المسؤول السريلانكي أن أغلب المتورطين في الهجمات لديهم روابط دولية، أي سواء أقاموا في الخارج أو درسوا به لفترة من الزمن.

وأضاف: "معظم منفذي التفجيرات، استفادوا من تعليم مهم، وينحدرون من طبقات متوسطة وميسورة وعائلاتهم مستقرة من الناحية المادية. هذا هو العامل المقلق في الأمر".

وأشار المسؤول إلى أن بعض منفذي الهجمات حاصلون على شهادات وتخصصات جامعية مرموقة من الخارج مثل القانون.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مختل العقل والدين
صلاح رحمن - GMT الجمعة 26 أبريل 2019 14:23
بدون أعتبار التفاصيل الجديدة التي قد يأتي بها البوليس البريطاني , يمكننا الجزم بأن هذا المختل عقليا قد اضل الأمة جمعاء عندما وسوس له الشيطان بأن يوهم اتباعه , بما فيهم زوجات الأنتحاريين, ان أقصر واضمن الطرق للدخول الى الجنة, هو قتل المسلم لنفسه ولفيره من المسلمين حتى يذهب الى الجنة التي تجري من تحتها أنهار الخمر والتمتع بالبنات الحور! فاذا كانت هذه هي الجائزة لهؤلاء المضللين , فمها هي الجائزة التي تنتظر الأنتحاريات الذين قتلن أنفسهن وأطفالهن معهن؟ اللهم أرحمنا من مشورة السوء وأصحابها.
2. الهند حذرت من الهجوم ... السؤال كيف توصلت لهذه المعلومات
عدنان احسان - امريكا - GMT الجمعة 26 أبريل 2019 16:27
الارهاب اصبح استحقاق سياسي .. الجميع يستخدمه - ومستفيد منه ... وهذا ليس سرا بل اصبح معروف للجميع .. والعالم اصبح تحت رحمه هذا الاختراع الدي اخترعته امريكا كهديه للالفيه الجديده - والارهابي الذي كان يحمل حقيبه على ظهره ومرتبك ..ربما كان ينتطر اخد تاخر عليه ولم يكن يعلم انه يحمل متفجرات - بل ربما كان ينتطر احد ليوصل طردا - او رساله وجرى تفجيره لاسلكيا ... وربما اكثر الذين يقومون بالعمليات - يقعون بالفخ ... ويحملون مواد لا يعرفون ماهي ..واشبه بطرود ملفومه تفجر لاسلكيا - وهذا ما حدث مع سعودي نجى من احدى الانفجارات بالعراق - واقسم انه لك يكن يعرف ان الصهريح الذي كان يقوده كان مفخخ ....... ولادري لماذا لا يتجرؤن علي العمليات الارهابيه في الصين .... التي بها 300 مليون مسلم ومضطهدين ايضا .. .. السبب لانهم يعرفون - ان الصين تعرف الاعيبهم ،،، وعمليه سيرلانكا مقدمه لتصفيه الخلايا النائمه للارهابيين - بعد ان انتهت مهمتهم .. سواء - كان ارهاب عسكري - او مالي - او اعلامي - اووووو ،،،ااااالخ
3. الواقع يكذب الصليبيين المشارقة ودماء فقراء المسيحيين
في رقبة المسيحيين الغربيين الذين يتاجرون بهم - GMT الإثنين 29 أبريل 2019 19:01
على خلاف ما يروجه ابناء الخطية والرهبان الصليبيون المشارقة واخوانهم في الدين الملاحدة، فالواقع يكذب الصليبيين المشارقة وذيولهم الطويلة الغبية الملاحدة اخوانهم ، بوجود ملايين الكفار والمشركين في بلاد الاسلام منذ الف واربعمائة عام ونيف ولهم الاف الكنايس والاديرة ولغيرهم كنس ومعابد ، يفترض الحمقى من الصليبيين المشارقة ان كتاب ايلاف لم يقرؤا كتابا واحدا عن المسيحية وتاريخها الدموي والمتوحش وغزوها وتكفيرها لبعضهم و للاخرين وعن حروب المائة عام بينهم ولا محاكم التفتيش التي اودت بحياة ملايين بدعوى الكفر والهرطقة والسحر الاسود الذي تخصصت في كنيسة الارثوذوكس كونها يهودية الاصل و يفترض الحمقى من الصليبيين المشارقة ان كتاب ايلاف لم يقرؤا سطرا واحد من نصوص الكتاب الموصوف بالمقدس الحاثة على الابادة والقتل والكراهية والتكفير ، وان كل ذلك مرفوع على النت لمن طلبه يا صليبيين مشارقة اصبحتم أضحوكة العالم ..دماء الضحايا المسيحيين المساكينفي رقبة المسيحيين الغربيين الصليبيين -الحقيقة ان دماء هؤلاء الضحايا من المسيحيين المساكين في اسيا وافريقيا والشرق الأوسط في رقبة المسيحيين الصليبيين الغربيين العلمانيين هذا الاعلام يحرض عليهم باعتبارهم مسيحيين درجة ثانية وعاشرة هذا الاعلام الذي يصم الاسلام كدين بالارهاب والمسلمين السنة بالإرهابيين ويضخ ملايين التقارير سنويا في الميديا في إهانة الاسلام والمسلمين وإثماً المسلمين كلهم بالارهاب مدعيا ان دينهم ارهاب رغم وجود ملايين المسيحيين في المشرق ولهم الاف الكنايس والاديرة منذ اكثر من اربعمائمة عام فيما قامت المسيحية بإبادة الشعوب الأصلية للعالم الجديد فمن الإرهابي يا صليبيين ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أنقرة تحذر دمشق من
  2. ظريف إلى فرنسا للقاء ماكرون
  3. الاتحاد الأوروبي يرفض اقتراح جونسون بشأن الحدود في ايرلندا
  4. ماكرون يجمع في بياريتس مجموعة سبع مضعضعة
  5. الإمارات الرسمية والشعبية تنعى حبيب الصايغ
  6. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  7. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  8. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
  9. بكين: التجربة الصاروخية الأميركية ستطلق سباقًا على التسلح
  10. البرلمان العراقي يرفع حصانة نواب عن تهم فساد وقذف
  11. إيران تنفي تأجير ميناء جابهار لروسيا
  12. النظام يواصل تصعيده لقضم مناطق المعارضة السورية
  13. هكذا تستخدم طهران حسابات التواصل للمعتقلين لاختراق المعارضة
  14. عقوبات أميركية مرتقبة على رجال أعمال ووزراء مسيحيين
  15. رشيدة طليب تهاجم دامعة ترمب ونتانياهو
في أخبار