قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت رئيسة مجلس إدارة جمعية الصحافيين البحرينية عهدية أحمد السيد أن الإشادة الكبيرة بجمعية الصحافيين من جانب الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء وبالأسرة الصحافية والإعلامية في مملكة البحرين تظل محل تقدير كبير من الجميع. جاءت هذه الإشادة في رسالة رئيس الوزراء بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يصادف الثاني من شهر مايو.

إيلاف من دبي: ثمّنت رئيسة جمعية الصحافيين البحرينية إشادة الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة بدور الصحافة العالمية الحرة والنزيه في الدفاع عن الحق والعدل والقضايا الإنسانية التي تهمّ البشرية، وتأكيده الدائم على دعم مملكة البحرين لحرية الصحافة وحرصها على مشاركة العالم في احتفائه بهذا اليوم، "إيمانًا من سموه بدور الصحافة في جعل العالم أكثر ازدهارًا".

الإهتمام بالصحافة
وأكدت عهدية أحمد السيد اعتزاز وفخر جمعية الصحافيين وأعضاء الأسرة الصحافية في البحرين بالدور الكبير والمتعاظم الذي يلعبه رئيس الوزراء في الارتقاء والتطوير والتحديث بالعمل الصحافي والإعلامي بشكل عام في البحرين، ومتابعتة لاحتياجات ومتطلبات الصحافة والصحافيين في المملكة، الأمر الذي أسهم كثيرًا في ما وصلت إليه البحرين من ازدهار في هذا المجال الحيوي.

وذكرت رئيسة جمعية الصحافيين البحرينية أن إشادة رئيس الوزراء بالجهود التي تقوم بها الجمعية من أجل تطوير واقع الصحافة في البحرين وتحقيق تطلعات جميع المنتسبين إليها تاج على رؤوسنا، وأن تهنئته إيانا بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة قد أثلج صدورنا، وكان لها أبلغ الأثر في نفوسنا، لما في ذلك من تقدير يجعلنا نؤكد على السير قدمًا في تحقيق الأهداف التي ترفع من شأن مملكتنا العزيزة.

خبرات متنوعة
يذكر أن عهدية أحمد هي أول إمرأة بحرينية تشغل منصب رئيس جمعية الصحافيين في بلادها، التي تملك تاريخًا كبيرًا في مجال العمل الصحافي.

تشير سيرة أحمد الذاتية إلى أنها من أوائل الخليجيات العاملات في مجال الصحافة الناطقة بالإنجليزية، كما إن لها نشاطًا يجمع بين مجالات العمل السياسي والحقوقي والإعلامي، الأمر الذي منحها خبرات كبيرة، فضلًا عن دراستها للإعلام في جامعة ليستر البريطانية، وعملها سابقًا في وزارة شؤون مجلس الوزراء، وغيرها من قطاعات العمل في بلادها.