قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد البيت الأبيض أن المكالمة الهاتفية بين الرئيس الأميركي دونالد ترمب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين تناولت إمكانية إبرام اتفاق نووي جديد، بينما قال الكرملين إنه سيكشف تفاصيل المكالمة في وقت لاحق.
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، للصحفيين إن ترمب وبوتين تحدثا بشأن إمكانية إبرام اتفاقا نوويا جديدا بين الولايات المتحدة وروسيا والصين، أو تمديد الاتفاق النووي الاستراتيجي الحالي بين الولايات المتحدة وروسيا.
وأكدت المتحدثة أن الرئيسين تطرقا خلال حديثهما إلى الوضع في كوريا الشمالية وفنزويلا، وأضافت ساندرز أن الطرفين تطرقا أيضا، وبصورة مقتضبة، إلى تقرير المحقق الخاص الأميركي روبرت مولر حول "التدخل الروسي" في الانتخابات الرئاسية الأميركية، مشيرة إلى أن "الزعيمين كانا يعرفان أنه لم يكن هناك أي تآمر".
وفي موسكو، أعلن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف أن المكالمة الهاتفية استمرت لساعة ونصف الساعة تقريبا، مشيرا إلى أن الكرملين سيقوم بتقديم تفاصيل المحادثة.
يذكر أن بوتين وترمب، عقدا أول قمة ثنائية رسمية لهما في هلسنكي في 16 يوليو 2018، وناقشا خلالها اللقاء أزمة اللاجئين السوريين، والموقف في أوكرانيا، والتمدد النووي إضافة إلى مزاعم تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.