قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

حمل المتظاهرات لافتات للمطالبة بحقوقهن
EPA
حمل المتظاهرات لافتات للمطالبة بحقوقهن

تظاهر المئات من عاملات المنازل الأجنبيات في لبنان ضد نظام الكفيل، الذي يقولون إنه يعرضهن للانتهاكات من قبل مخدوميهم.

وتجمعت المتظاهرات وسط العاصمة بيروت للمطالبة بإلغاء نظام الكفالة. ولاتخضع العمالة المنزلية في لبنان لقوانين العمل، ويحصلن على حق الإقامة في البلاد عبر كفالة مخدومهم.

وحملت المتظاهرات لافتات كُتب عليها "لا للعبودية ونعم للعدل" و"أوقفوا الكفالة".

وتقول المتظاهرات، ومعظمهن عاملات منازل من إثيوبيا والفلبين وسريلانكا، إنهن كثيرا ما يتعرضن لاعتداءات جسدية والتعنيف والإساءة اللفظية وسوء التعامل والحرمان من الطعام.

وقالت عاملة منزل من إثيوبيا تدعى دوزوسيساني، 29 عاما، لوكالة فرانس برس "نريد إلغاء نظام الكفالة. بعض العاملات سجينات في المنازل وبجب أن يحصلن على أيام عطلة".

واستحدثت وزارة العمل اللبنانية عقدا موحدا للعمالة المنزلية في البلاد عام 2009، ولكنه مكتوب باللغة العربية، التي لا يستطعن قراءتها.

ويتهم النشطاء السلطات بعدم الجدية في التحقيق فب مزاعم تعرض العمالة المنزلية لانتهاكات وإساءات.

ويوجد في لبنان أكثر من ربع مليون عاملة منزل أجنبية، يعملن كخادمات ومربيات وجليسات للمرضى.

ودعت منظمة العفو الدولية الشهر الماضي لبنان لوضع حد لما أسمته نظام الكفالة "المسيء"، وأن تغير قانون العمل ليوفر بعض الحماية للعمالة المنزلية.