قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: يعقد مجلس الأمن الدولي الجمعة في الساعة 14:00 ت غ اجتماعًا طارئًا مغلقًا، يبحث فيه الوضع في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا، بناء على طلب بلجيكا وألمانيا والكويت، وفق ما أفاد دبلوماسيون الأربعاء.

أوضحت المصادر أن الاجتماع سيعرض الوضع الإنساني في هذه المحافظة، التي تشهد منذ نهاية أبريل تصعيدًا للعمليات القتالية.

تقول الأمم المتحدة إن أكثر من 150 ألف شخص فرّوا في أسبوع من مناطق يسيطر عليها الجهاديون في المحافظة، بعدما استهدفتها ضربات لقوات النظام السوري والقوات الروسية.

وحضّ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الاثنين أطراف النزاع على تحييد المدنيين، وخصوصًا بعدما استهدفت ضربات جوية العديد من المراكز الطبية والمدارس منذ نهاية أبريل.

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء إن "الوضع الإنساني في سوريا دقيق، وأي خيار عسكري غير مقبول. نطالب بوقف أعمال العنف، وندعم الأمم المتحدة من أجل حل سياسي ضروري".

يشار إلى أن محافظة إدلب هي آخر معقل كبير للجهاديين، لا يسيطر عليه النظام السوري، وتهيمن عليها خصوصًا هيئة تحرير الشام، الفرع السوري السابق لتنظيم القاعدة.