قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

زوّدت الولايات المتحدة سويسرا برقم هاتف الجمعة، رغبة منها في أن يستخدمه الإيرانيون للإتصال بها، في وقت زاد التوتر بين البلدين إلى مستويات غير مسبوقة.

إيلاف من واشنطن: فرضت واشنطن عقوبات اقتصادية متتالية على إيران، بعدما أعلن ترمب انسحابه من الاتفاق النووي، كما كُشف في الأسبوع الجاري عن إرسال الولايات المتحدة حاملة طائرات إلى الخليج، وقاذفات بي 52.

مبادرات صادقة
وكان ترمب تمنى الخميس أن "يتصل الإيرانيون بواشنطن للتفاوض"، لكن قناة "سي إن إن" نقلت الجمعة عن مصدر دبلوماسي لم تسمه قوله إن الولايات المتحدة زوّدت سويسرا التي تمثل مصالحها في طهران، برقم هاتف ليستخدمه الإيرانيون إذا ما رغبوا في الاتصال بواشنطن.

قال المصدر إن السويسريين على الأرجح لن يسلموا الرقم إلى الإيرانيين، الذين لا يتوقع أن يبادروا أيضًا بطلبه. ونقلت القناة الأميركية عن مسؤوليين في البيت الأبيض قولهم إن "مبادرات ترمب لحل الأزمة دبلوماسيًا صادقة".

تهديدات جدية
يأتي عرض ترمب العلني في الوقت الذي زادت الولايات المتحدة من وجودها العسكري في المنطقة، بعد "ورود مؤشرات موثوقة إلى أن إيران تشكل تهديدًا على القوات الأميركية في المنطقة".

وكان وزير الخارجية مايك بومبيو أصدر بيانًا الخميس حذر فيه من أن الولايات المتحدة سترد ”سريعًا وبشكل حاسم على أي هجوم يستهدف قواتها".

وذكر البيان أنه صدرت من ايران "سلسلة متصاعدة من الأفعال والبيانات التهديدية في الأسابيع الأخيرة". ولم يقدم تفاصيل حول طبيعة أو نطاق هذا التهديد، لكن مسؤولين أميركيين آخرين قالوا إنهم لاحظوا أن القوات الإيرانية تنقل صواريخ على متن قوارب.