: آخر تحديث
للمرة الأولى منذ شهر بعد مقتل ستة أشخاص في العاصمة

تظاهرات في أم درمان غداة سقوط قتلى في ساحة الاعتصام بالخرطوم

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 ام درمان: أغلق عشرات المتظاهرين الشوارع وأحرقوا الإطارات في مدينة أم درمان المجاورة للعاصمة السودانية الثلاثاء، لأول مرّة منذ شهر بعد مقتل ستة أشخاص في الخرطوم.

وقتل ضابط برتبة رائد وخمسة متظاهرين في إطلاق نار في ساحة الاعتصام خارج مقر القيادة العامة للجيش وسط الخرطوم الاثنين، وفق ما أفاد المجلس العسكري الحاكم و"لجنة أطباء السودان المركزية" المرتبطة بحركة الاحتجاج، بعد ساعات من الإعلان عن تحقيق اختراق في المفاوضات بين قادة التظاهرات والعسكر. 

وتجمّع المتظاهرون في حيي العبّاسية والعرضة في أم درمان حيث هتف كثيرون بشعارات مناهضة للمجلس العسكري، وفق ما أفاد شهود عيان. 

وهتف المتظاهرون "يا وطنك يا تجهّز كفنك". 

وفي العرضة، أغلق بعض المتظاهرين الشوارع باستخدام إطارات مشتعلة، بحسب شهود أشاروا إلى انتشار الجنود في المكان. 

 وشهدت أم درمان تظاهرات يومية تقريبا على مدى أربعة شهور من الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد وأدت للإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير بتاريخ 11 نيسان/ابريل. 

لكن منذ ذلك الحين، نُظّمت جميع التظاهرات تقريبا في ساحة الاعتصام التي أقيمت خارج مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم حيث طالب قادة الحركة الاحتجاجية المجلس العسكري الذي تولّى السلطة بنقلها إلى المدنيين. 

واندلع العنف الدامي داخل مقر الاعتصام وفي محيطه بعد ساعات فقط من إعلان الطرفين أنهما توصلا إلى اتفاق بشأن هيكلية وسلطات الهيئات التي ستشرف على العملية الانتقالية. 

وأفاد تحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير" الذي نظّم الحركة الاحتجاجية وتفاوض مع المجلس العسكري، أن هدف عمليات إطلاق النار كان محاولة للتأثير سلبا على الاختراق الذي تحقق متهما العناصر التي لا تزال موالية للنظام السابق بالوقوف وراءها. 

بدوره، أكد المجلس العسكري "لاحظنا وجود مندسّين مسلّحين بين المتظاهرين" في ساحة الاعتصام دون أن يحمّل أي جهة مسؤولية ذلك. 

وأما سفير بريطانيا لدى السودان عرفان صدّيق، فأعرب عن "استيائه من عمليات القتل والإصابات التي وقعت في شوارع الخرطوم الليلة الماضية".

وقال عبر "تويتر" إن "عنف الليلة الماضية يوضّح كذلك السبب الذي يجعل من الاتفاق على عملية انتقالية يقودها المدنيون أمرا ملحا. تحمل الضبابية السائدة الحالية خطر زعزعة الاستقرار بشكل إضافي". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قادة الاحتجاج في السودان يدعون لإضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء
  2. مركز أبحاث كندي يكتشف حملة تضليل إعلامي
  3. الجيش الأميركي: الحرس الثوري مسؤول عن تخريب السفن قبالة الإمارات
  4. موسكو تساعد فنزويلا
  5. حقوقيون تونسيون ينددون
  6. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  7. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  8. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  9. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  10. 8 جرحى بانفجار في ليون الفرنسية يرجح انه طرد مفخخ
  11. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  12. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  13. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  14. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
  15. أبرز ردود الفعل على استقالة تيريزا ماي
  16. تظاهرات في العاصمة الجزائرية والأمن يعتقل العشرات
في أخبار