قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

 عمان: دان الأردن بشدة الثلاثاء "الهجوم الإرهابي" الذي استهدف محطتي ضخ نفط لخط أنابيب رئيسي ينقل النفط من شرق السعودية إلى غربها، مؤكدا وقوفه مع السعودية "بالمطلق في مواجهة أي تهديد".

وعبر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة في بيان عن إدانة "هذا الهجوم الإرهابي الجبان بأشد العبارات" مؤكدا وقوف المملكة "مع الأشقاء في السعودية بالمطلق في مواجهة أي تهديد لأمن السعودية الشقيقة واستقرارها".

وأكد القضاة أن "أي استهداف لأمن المملكة العربية السعودية هو استهداف لأمن المنطقة والعالم وأن الأردن يساند الأشقاء في كل ما يتخذونه من إجراءات للحفاظ على أمنهم والتصدي للإرهاب بكل صوره وأشكاله".

واعتبر أن "أمن السعودية وأمن الخليج العربي وأمن الأردن واحد".

وتعرّضت محطّتا ضخ لخط أنابيب رئيسي ينقل النفط من شرق السعودية إلى غربها، إلى هجوم بطائرات من دون طيار ما أدى الى ايقاف ضخ النفط فيه، حسبما أكّدت الرياض الثلاثاء، بعد اعلان المتمردين اليمنيين استهداف منشآت سعودية حيوية.

وتقع المحطتان في محافظتي الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض على بعد 220 كلم و380 كلم من شرق العاصمة السعودية.

ويبلغ طول خط الانابيب نحو 1200 كلم، ويمر عبره خمسة ملايين برميل نفط يوميا على الأقل، من المنطقة الشرقية الغنية بالخام، إلى المنطقة الغربية على ساحل البحر الاحمر.

ويتيح خط الأنابيب للمملكة نقل النفط من المنطقة الشرقية وتصديره عبر موانئ البحر الاحمر بعيدا عن الخليج ومنطقة مضيق هرمز حيث تتصاعد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران.

وكان المتمردون اليمنيون أعلنوا في وقت سابق عبر قناة المسيرة المتحدثة باسمهم عن استهداف "منشآت حيوية سعودية" بسبع طائرات دون طيار، مشيرين إلى ان "هذه العملية العسكرية الواسعة رداً على استمرار العدوان والحصار على أبناء شعبنا".

والسعودية، أكبر مصدّر للنفط في العالم، تقود تحالفا عسكريا ضد المتمردين المتهمين بتلقي دعم ايراني في اليمن، إلى جانب قوات الحكومة المعترف بها دوليا.