واشنطن: أعلن البيت الأبيض الأربعاء أنّ الرئيس دونالد ترمب سيزور كوريا الجنوبية في حزيران/يونيو حيث سيلتقي نظيره مون جاي-ان لبحث الجهود الرامية الى اقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن ترسانتها النووية.

وقال البيت الأبيض في بيان إنّ "الرئيسين ترمب ومون سيتابعان التنسيق الوثيق بشأن الجهود لتحقيق نزع نهائي ومتحقق منه للأسلحة النووية في جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية"، مستخدما الاسم الرسمي لكوريا الشمالية.