طوكيو: أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال زيارة إلى طوكيو الخميس أن "ما تقوم به الولايات المتحدة من تصعيد للتوترات" ضد إيران "غير مقبول".

وأضاف ظريف في مستهلّ اجتماع مع نظيره الياباني تارو كونو "نحن نتصرّف بأقصى درجات ضبط النفس" إزاء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب سحب الولايات المتحدة من الاتفاق الذي ابرمته الدول الكبرى مع إيران في 2015 لمنعها من حيازة سلاح نووي.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في ​الحرس الثوري الإيراني​ "اننا على أعتاب مواجهة شاملة مع العدو"، مشدداً على ان "طهران في أكثر لحظات تاريخها حرجا بسبب ضغط العدو".

وكان قد نقل التلفزيون الإيراني يوم أمس عن المرشد الاعلى للثورة الإيرانية السيد علي خامنئي، اعلانه أنه "لن تكون هناك أي حرب بين إيران والولايات المتحدة الأميركية"، مشددا على أن "إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن الاتفاق النووي".

ولفت الى أن "المواجهة مع واشنطن هي مواجهة إرادات والمنتصر فيها هو الشعب الإيراني"، معتبرا أن "مبدأ التفاوض مع واشنطن خاطئ، حينما تريد استهداف صواريخنا ونفوذنا الإقليمي".