: آخر تحديث
بعد قضائه 3 أعوام مسجونًا بتهم احتيال وإعاقة العدالة

ترمب يصدر عفوًا عن قطب الإعلام السابق كونراد بلاك

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أصدر الرئيس دونالد ترمب الأربعاء عفوًا خاصًا عن قطب الإعلام السابق كونراد بلاك، الذي أدين قبل أعوام بالاحتيال وإعاقة العدالة، وقضى أكثر من ثلاث سنوات في سجن أميركي، ما تسبّب بخسارته لسمعته وإمبراطوريته الإعلامية.

إيلاف من واشنطن: قال البيت الأبيض في بيان إنه "في عام 2007 زعم الإدّعاء العام أنّ اللورد بلاك ارتكب العديد من أعمال الاحتيال وإعاقة العدالة. ومع ذلك فإنّ المحكمة العليا في الولايات المتحدة لم توافق إلى حدّ بعيد على جميع الاتّهامات الموجّهة إليه في قضيته وأبطلتها".

استغلال إيرادات
وصف البيان بلاك، الذي وضع كتابًا يحمل عنوان "دونالد جاي ترمب: رئيس لا مثيل له"، بأنّه "رجل أعمال وأكاديمي"، قدّم "مساهمات هائلة في عالم الأعمال، إضافة إلى الفكر السياسي والتاريخي".

بدأت معارك بلاك القضائية عام 2004 عندما اتُّهم بتحويل عشرات الملايين من الدولارات من مبيعات صحف تملكها شركته "هولينغر أنترناشونال" إلى حسابات خاصة.

دافع بلاك، الكاتب والمؤرّخ الغزير الإنتاج، بشدّة عن براءته، ورفع سلسلة دعاوى قدح وذم في كندا، ليردّ على منتقديه، الذين حمّلهم مسؤولية تدمير إمبراطوريته الإعلامية الواسعة.

التخلي عن الجنسية الكندية
لكنّ سنوات من المعارك القضائية، التي وصلت إلى المحكمة الأميركية العليا، فشلت في تبرئته بالكامل، على الرّغم من أنّه نجح في خفض مدّة سجنه إلى حدّ كبير.

تخلّى بلاك، المولود في مونتريال، عن جنسيته الكندية عام 2001، بعد خلاف مع رئيس الوزراء الكندي آنذاك جان كريتيان، الذي احتجّ على ضمّ مالك وسائل الإعلام إلى مجلس اللوردات البريطاني.

وفي أوج نجاحها، كانت المجموعة التي تملك صحف بلاك توزّع ملايين النسخ يوميًا، وتعدّ من أكبر الإمبراطوريات الإعلامية في العالم، ووصلت عائداتها إلى مليارات الدولارات.

إضافة إلى "دايلي تلغراف" في لندن، امتلكت المجموعة صحف "شيكاغو صن تايمز" و"ناشونال بوست" في كندا و"جيروزاليم بوست" في إسرائيل.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مرشح رئاسي أميركي يفتتح حملته بحرب على الثقافة
  2. تصاعد التوتر بين الكويت والفلبين
  3. ماكرون يتحدّث عن
  4. برقية ألمانية: ملكة بريطانيا تدعم بقاء بلادها في الاتحاد الأوروبي
  5. مفاوضات الجيش وتحالف قوى الاحتجاج في السودان تتعثر مجددًا
  6. اللوفر أبوظبي يستقبل 10 آلاف زائر في اليوم العالمي للمتاحف
  7. النزاع بين غوغل وهواوي يؤثر على ملايين المستخدمين
  8. حملة لتشجيع الشباب على التسجيل للإنتخابات في تونس
  9. ترمب: واشنطن لم تسع لإجراء حوار مع إيران
  10. إيران: اليورانيوم المنخفض تضاعف 4 مرات
  11. خمسة
  12. وزير خارجية عُمان في طهران
  13. الملياردير روبرت سميث يسدد كامل ديون طلاب جامعة مورهاوس
  14. منظمات مصرية تكشف انتهاكات قطر لحقوق الإنسان أمام الأمم المتحدة
  15. ظريف ردا على ترامب :
  16. فولوديمير زيلينسكي... الممثل الذي أصبح رئيساً لأوكرانيا
في أخبار