قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أعلن الأمير خالد بن سلمان، نائب وزير الدفاع السعودي، أن "ما قامت به جماعة الحوثي المدعومة من إيران من هجوم إرهابي على محطتي الضخ التابعتين لشركة أرامكو السعودية، يؤكد على أنها ليست سوى أداة لتنفيذ أجندة إيران وخدمة مشروعها التوسعي في المنطقة، لا لحماية المواطن اليمني كما يدعون".

وقال الأمير خالد بن سلمان في تغريدة له على تويتر إن "ما يقوم الحوثيون بتنفيذه من أعمال إرهابية بأوامر عليا من طهران، يضعون به حبل المشنقة على الجهود السياسية الحالية".

من جانبه، قال وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير على حسابه على تويتر​ أن "ميليشيا الحوثي جزء لا يتجزأ من ​الحرس الثوري الإيراني​"، معتبراً أن "استهداف الحوثيين لمنشآت نفطية سعودية أتى بأمر من إيران"، مشيراً إلى أن "الحوثيين يؤكدون أنهم منفذون لأجندة إيران على حساب اليمنيين".

وفي وقت سابق، أكد التحالف العربي في اليمن أنه بدأ بشن غارات على مواقع تابعة للحوثيين، بما في ذلك في العاصمة صنعاء.

وقال التحالف إن "المعلومات العسكرية والاستخبارية أكدت بأن الأهداف تشتمل على قواعد ومنشآت عسكرية ومخازن أسلحة وذخيرة لجماعة الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران"، مشيراً إلى أن "الطلعات الجوية حققت أهدافها بكل دقة".

وأكدت قوات التحالف أن "ما قامت به جماعة الحوثي الارهابية المدعومة من إيران من اعتداءات على منشآت حيوية بالمملكة تعد من الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية والتي ترقى إلى جرائم حرب".

وشددت على أنها "لن تتهاون عن متابعة كل العناصر الإرهابية في جميع أنحاء اليمن، وستطال يدها كافة المواقع التي تنطلق منها الاعتداءات الإرهابية، وستستمر عمليات قوات التحالف بما يتوافق مع القانوني الدولي الإنساني وقواعده العرفية حتى يتم تحييد هذه الأهداف العسكرية والمشروعة، ولكي لا تتمكن جماعة الحوثي من استخدامها".