قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: قدمت النرويح شكوى إلى مجلس الأمن بشأن استهداف 4 ناقلات نفط في المياه الإقليمية الإماراتية، مطلع الأسبوع الجاري، لما يمثله ذلك من "تهديد لعمليات الشحن الدولية".

وقالت المندوبة النرويجية منى يول: "نحن سعداء لأن الطاقم على متن الناقلة النرويجية لم يصب بأذى".


وقدمت حكومات المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ومملكة النرويج،الأربعاء، شكوى مشتركة إلى مجلس الأمن بشأن الحادثة المتعلقة باستهداف 4 ناقلات شرق ميناء الفجيرة في المياه الإقليمية الإماراتية، يوم الأحد الماضي.

وجاء في نص الشكوى أن "التخريب أضر بهياكل ثلاث سفن على الأقل، مما هدد سلامة وحياة أولئك الذين كانوا على متنها، وكان يمكن أن يؤدي إلى كارثة بيئية".

وأعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية يوم الأحد الماضي عن تعرض 4 سفن شحن تجارية مدنية (وهما اثنتان ترفعان العلم السعودي وواحدة ترفع العلم النرويجي وواحدة ترفع العلم الإماراتي) لعمليات تخريبية بالقرب من المياه الإقليمية، باتجاه الساحل الشرقي بالقرب من إمارة الفجيرة.

وأشارت إلى أن العمليات التخريبية "لم تنتج عنها أي أضرار بشرية أو إصابات، كما لا يوجد أي تسرب لأي مواد ضارة أو وقود من هذه السفن".

وتجري الإمارات تحقيقات شاملة في القضية، بالتعاون مع السعودية والنرويج كدول رافعة للأعلام على السفن، ومع دول وشركاء دوليين آخرين.