قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس: نفى زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو الخميس وجود "أي مفاوضات" بين المعارضة والحكومة في أوسلو، مشيرا في المقابل الى "وساطة" تتولاها النروج في محاولة لحل الازمة في فنزويلا.

وقال غوايدو خلال اجتماع سياسي في كراكاس "ليس هناك أي نوع من التفاوض"، مع إقراره بإرسال "موفدين" من فريقه في إطار "وساطة" تعمل عليها النروج منذ أشهر عدة.

واكد التلفزيون النروجي العام أن "مفاوضات سلام" بين ممثلين للسلطات الفنزويلية وآخرين من المعارضة عقدت هذا الاسبوع في اوسلو.

واضاف غوايدو "لدينا مندوبون في النروج" من دون أن يوضح ما إذا كانت هذه "الوساطة" انتهت أو انها لا تزال قائمة.

واوضح أنها "المرة الثانية" تدعو الحكومة النروجية ممثلين للسلطة والمعارضة في محاولة لتولي "وساطة في هذه الازمة التي اتخذت أبعادا دولية".

واعلن غوايدو نفسه رئيسا بالوكالة في 23 كانون الثاني/يناير وحظي بتأييد خمسين دولة. ويحاول مذاك اسقاط الرئيس نيكولاس مادورو.

وكرر المعارض الخميس أن الغاية الوحيدة لأي تقارب يجب أن تكون "نهاية استغلال" السلطة من جانب مادورو وتشكيل "حكومة انتقالية" تجري "انتخابات حرة".