قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تبدأ "إيلاف المغرب" جولتها في الصحف اليومية المغربية الصادرة الجمعة، انطلاقًا من صحيفة "المساء" التي خصصت مقالها الرئيس لتقرير إسباني كشف أن الجارة الشمالية أصبحت "جنة" لتهريب أموال مسؤولي وأغنياء المغرب.

إيلاف المغرب من الرباط: يتضح من خلال التفاصيل التي أوردها التقرير الذي أصدرته جمعية "أوكثي" أنه منذ منتصف 2017 إلى حدود يناير 2019، عرفت الرساميل المهرّبة والمكدّسة في البنوك الإسبانية ارتفاعًا بـ21 في المائة، حيث احتلت مدن الجنوب الإسباني المرتبة الأولى في استقطاب رؤوس الأموال المهرّبة من المغرب. 

وحسب الصحيفة، فإن التقرير لم يمط اللثام عن الطرق التي تهرّب بها الأموال وسط تشديد الإجراءات من طرف مكتب الصرف ووزارة المالية، فيما أبرز أن "رجال الأعمال لم يكتفوا فقط بتكديس الأموال في البنوك، بل انخرطوا في استثمارات اقتصادية تهمّ بالدرجة الأولى الأنشطة العقارية والصناعات الغذائية".

دراسة دولية ترسم صورة قاتمة عن الولادة في المغرب
في الجانب الاجتماعي، أفادت "المساء" أيضًا أن دراسة دولية رسمت صورة قاتمة عن أوضاع الولادة في المغرب، بعدما كشفت أن أكثر من 17 في المائة من مواليد في المغرب يولدون بنقص في الوزن. 
 
أشارت إلى أن الأمر مرتبط بعدد من العوامل، أبرزها العزوف عن الزواج، وتأخر سن زواج المرأة، إضافة إلى التدخين، وكذا العمليات القيصرية غير الضرورية.

الدراسة التي شملت 281 مليون مولودًا في حوالى 150 دولة، صنّفت المغرب في المرتبة 83 عالميًا من حيث أسوأ البلدان التي تشهد ولادات أطفال بوزن منخفض.

صراع حاد بين بنشماس والمحرشي
من أخبار المشاكل الداخلية التنظيمية التي يشهدها حزب الأصالة والمعاصرة (معارضة)، أوردت "المساء" أيضًا أن صراعًا حادًا اندلع بين حكيم بنشماس، الأمين العام للتنظيم، والعربي المحرشي، رئيس الهيئة الوطنية لمنتخبات ومنتخبي الحزب، حول "التدبير المالي والتنظيمي للحزب".

قالت مصادر حضرت كواليس الصراع للصحيفة إن المحرشي اتهم بنشماس بأنه لم يقدم "حصيلته المالية"، أثناء تدبير الحزب منذ رحيل إلياس العماري، الأمين العام السابق للحزب. 

أما بنشماس فاتهم المحرشي بعرقلة تدبير الحزب وخلق إطارات موازية خارج المكتب السياسي والمجلس الوطني، ولم يتوقف بنشماس عند هذا الحد، بل لمّح إلى أن المحرشي يقف وراء الكثير من المشاكل التي يشهدها الحزب، منها المساهمة في صياغة "بيان المسؤولية، الذي زاد تأزيم وضعية الحزب بدلًا من خلق استقرار تنظيمي".

لم يستسغ المحرشي هجوم بنشماس ليخاطبه بلغة حادة، حسب مصادر الصحيفة: "سير حل غير مشاكلك" (إنصرف فقط لإيجاد حل لمشاكلك".

"حدود ذكية" في سبتة ومليلية المحتلتين
جاء في صحيفة" المساء" أيضًا أن وزارة الداخلية الإسبانية حددت موعد انطلاق مشروع "الحدود الذكية" في مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين (شمال) في الصيف، أي خلال موسم عبور المهاجرين المغاربة المقيمين في الديار الأوروبية.

وكشفت الصحيفة نفسها أنه سيتم إرساء وسائل تكنولوجية تمكن من التعرف إلى هوية الشخص من خلال تحليل بيانات حيوية مخزنة بشكل مسبق، في إطار التدابير الجديدة الساعية إلى تسهيل عمل عناصر الأمن المرابطة بمختلف المعابر. 

بالأرقام، يكلف مشروع "الحدود الذكية" نحو 33 مليون يورو من ميزانية الدولة الإسبانية.

المالكي يعاقب البرلمانيين المتسللين
أفادت صحيفة "الأحداث المغربية" أن الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، انتقل لتفعيل قرار الاقتطاع من تعويضات البرلمانيين المتغيبين عن أشغال اللجان الدائمة بدون عذر مقبول، مع تلاوة أسمائهم في بداية كل اجتماع تعقده هذه اللجان.

أضافت الصحيفة أن رئيس الغرفة الأولى للبرلمان وجّه مراسلة إلى الرؤساء التسعة للجان الدائمة، يدعوهم فيها إلى "تفعيل مقتضيات النظام الداخلي المتعلقة بظاهرة الغياب في اللجان الدائمة".

واعتبر المالكي في مراسلته أن "ظاهرة الغياب عن اجتماعات اللجان الدائمة تعكس صورة سلبية عن المؤسسة التشريعية"، مذكرًا بما نص عليه الدستور من "تأكيد للمرة الأولى على واجب المشاركة في أعمال اللجان الدائمة والجلسات العامة والجزاءات المطبقة في حالة الغياب".

الجزائر ترحّل صحافيًا مغربيًا
كتبت صحيفة "أخبار اليوم" أن السلطات الجزائرية، أقدمت أول أمس، على توقيف الصحافي المغربي، عبد الله إيماسي، الذي يعمل لمصلحة قناة "الحرة" الفضائية الأميركية، وترحيله إلى واشنطن بعد ست ساعات من التحقيق معه.

وأعلن زملاء الصحافي المغربي، الذي كان يعمل في القناة "الثانية" (دوزيم) قبل التحاقه بـ"الحرة" نبأ توقيفه في مطار هواري بومدين، فور وصوله إليه أول أمس، قبل أن يتضح أن السلطات الجزائرية منعته من دخول ترابها، حيث كان يفترض أن يقوم بعمله الإعلامي في سياق ما تعيشه الجزائر من حراك، ثم رحّلته نحو العاصمة الأميركية واشنطن التي قدم منها.