قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعربت منظمة العفو الدولية الجمعة عن خشيتها من قيام السلطات المصرية بحملة توقيف جديدة لنشطاء معارضين سلميين بعدما احتجزت ناشطين اثنين هذا الأسبوع.

وقالت المنظمة في بيان إن "الاحتجاز التعسفي للمحامي المتخصص في الدفاع عن حقوق العمال هيثم محمدين والناشط السياسي السابق مصطفى ماهر هذا الأسبوع، اثار مخاوف من أن تكون السلطات المصرية بدأت حملة جديدة تستهدف المعارضين السلميين أو الأشخاص الذين كان لهم تاريخ من النشاط" السياسي.

ودعت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية الى "الإفراج الفوري وغير المشروط عن مصطفى ماهر وهيثم محمدين بما أن احتجازهما تعسفي والاتهام الموجه لهما غامض ولا مصداقية له".

واضافت المنظمة "يبدو أنه تم احتجازهما فقط بسبب نشاطهما السلمي السابق".

واوضحت العفو الدولية أن نيابة أمن الدولة العليا أمرت الخميس بحبس ماهر ومحمدين 15 يوما بعدما وجهت اليهما تهمة "مساعدة مجموعة إرهابية على تحقيق أهدافها".

وتتهم منظمات حقوق الانسان النظام المصري بقمع الحريات العامة وإسكات كل أطياف المعارضة.