قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سيول: طالبت كوريا الشمالية السبت الأمم المتحدة باتخاذ "إجراءات عاجلة" للمساعدة على استعادة سفينة شحن صادرتها السلطات الأميركية في الأسبوع الماضي، واصفة الإجراء الأميركي بأنه عمل "شنيع".

وكان القضاء الأميركي أعلن في 9 مايو مصادرة سفينة الشحن الكورية الشمالية "وايز أونست" المتهمة بانتهاك العقوبات الدولية عبر تصديرها كميات من الفحم واستيرادها آلات.

وكانت هذه السفينة محتجزة منذ عام في أندونيسيا، لأن قبطانها ملاحق من قبل سلطات هذا البلد، بسبب أنشطة تنتهك العقوبات الدولية المفروضة على بيونغ يانغ. وبدأت السلطات الأميركية في يوليو إجراءات لمصادرة السفينة.

يأتي ذلك على خلفية تدهور العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ، بعد قيام الأخيرة بتدريبات عسكرية شهدت إطلاق صاروخين قصيري المدى، ومع تعثر المباحثات النووية منذ آخر قمة بين دونالد ترمب وكيم جونغ أون في فبراير في فيتنام، والتي انتهت من دون التوصل إلى اتفاق.

وفي خطاب وجّهه إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، وصف مندوب كوريا الشمالية الدائم لدى الأمم المتحدة كيم سونغ الحادث "بغير القانوني والصارخ"، على ما نقلت عنه وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية الرسمية.

وطالب سونغ غوتيريش "باتخاذ إجراءات عاجلة كوسيلة للمساهمة في استقرار شبه الجزيرة الكورية واثبان عدم تحيز الأمم المتحدة". والثلاثاء، وصفت كوريا الشمالية مصادرة السلطات الأميركية للسفينة بأنها "عمل سرقة غير مشروع"، وطالبت بإعادة السفينة.

وقال ناطق باسم الخارجية الكورية الشمالية في بيان إنّ "الولايات المتحدة يجب أن تدرك عواقب أعمالها الشبيهة بأعمال العصابات، وتعيد سفينتنا بدون تأخير".

وتتعرّض كوريا الشمالية لسلسلة عقوبات صادرة من مجلس الأمن الدولي لإرغامها على التخلي عن برامجها النووية والبالستية.

وفشلت قمة هانوي حول هذه المسألة تحديدًا، إذ طالب كيم برفع العقوبات الرئيسة عن بلاده مقابل بدء عملية نزع الأسلحة النووية التي اعتبرتها واشنطن خجولة جدًا.