قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعدت نيابة السويد الإثنين طلبًا لتوقيف جوليان أسانج، المسجون في بريطانيا، بهدف إصدار مذكرة توقيف أوروبية بحق مؤسس موقع ويكيليكس، المتهم في قضية اغتصاب في حادثة وقعت في عام 2010 في ستوكهولم.

إيلاف: قالت مساعدة النائب العام إيفا ماريا بيرسون "أطلب من المحكمة إصدار أمر غيابي بتوقيف أسانج بسبب شبهات باغتصاب".

يأتي ذلك بعد أسبوع على إعادة فتح التحقيق في هذه القضية ضد الأسترالي، الذي اعتقل في 11 إبريل في سفارة الإكوادور في لندن.

تشكل إجراءات السويد تتمة لمسلسل قضائي مستمر منذ حوالى عقد، لم يكفّ خلاله جوليان أسانج ومؤيدوه عن إدانة مناورة تهدف إلى تسليمه إلى الولايات المتحدة لمحاكمته بتهمة تسريب وثائق سرية أميركية من قبل موقعه الالكتروني ويكيليكس.

ولتجنب تسليمه إلى الولايات المتحدة، لجأ الأسترالي في عام 2012 إلى سفارة الإكوادور في لندن. ونظرًا إلى غياب أسانج، وعدم تمكنه من دفع التحقيق قدمًا، تخلى القضاء السويدي عن الملاحقات في مايو 2017.