تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

استقالات بالجملة لصحافيين في جريدة كومرسانت الروسية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قدم الصحافيون العاملون في القسم السياسي لصحيفة كومرسانت الروسية استقالاتهم بالجملة الاثنين احتجاجا على طرد اثنين من زملائهم، إثر نشر مقال حول رئيسة مجلس الإتحاد الروسي، ما زاد المخاوف من ضربة جديدة لحرية الصحافة في روسيا.

وقدم 11 صحافيا استقالاتهم الخطية تضامنا مع ماكسيم ايفانوف وايفان سافرونوف المراسلين في هذه الصحيفة اليومية التي كانت تعتبر في السابق معقلا للصحافة في روسيا، إلا أنها بدأت تفقد الكثير من وهجها بعد شرائها من قبل الثري اليشر عثمانوف.

وكتب المراسل الخاص لصحيفة كومرسانت ايفان سافرونوف على صفحته على فيسبوك "نغادر كومرسانت ليس باقتناعات شخصية بل نتيجة انتقادات لاذعة من قبل المساهم الأكبر في ملكية الصحيفة لنشر خبر حول احتمال استقالة فالنتينا ماتفيينكو" من رئاسة مجلس الاتحاد، وهو الغرفة العليا في البرلمان الروسي، والتي تعتبر شخصية روسية فاعلة وقريبة جدا من الرئيس فلاديمير بوتين.

من جهته قال نائب رئيس القسم السياسي في الصحيفة ماكسيم ايفانوف إنه استقال بالفعل من دون التعليق ردا على سؤال لفرانس برس.

كما قال الصحافي غليب تشيركاسوف مساعد رئيس التحرير المكلف القسم السياسي وهو بين المستقيلين ال11 "يحق للمساهم الأكبر في ملكية الصحيفة اتخاذ قرار يتعلق بالعاملين، في حين يستطيع العامل اتخاذ قرار الرحيل تعبيرا عن اعتراضه".

ويمكن لهذا التطور في الصحيفة أن يساهم أيضا في إضعاف الصحافة في روسيا حيث يتم وضع اليد على وسائل الاعلام بشكل متصاعد منذ وصول الرئيس فلاديمير بوتين الى السلطة قبل نحو عشرين عاما.

وأعرب اتحاد صحافيي روسيا الاثنين عن "قلقه العميق ازاء هذا الوضع" منددا ب"التدخل الفظ للمساهمين في السياسة التحريرية".

وكان الملياردير اليشر عثمانوف اشترى عام 2006 مجموعة كومرسانت للنشر التي تصدر الصحيفة التي تحمل الاسم نفسه.

وفي نهاية العام 2011 اتهم 35 صحافيا في كومرسانت اليشر عثمانوف بالعمل على "ترهيبهم" وذلك في رسالة مفتوحة بعد اقالة اثنين من كبار الصحافيين لنشرهما كلاما اعتبر مهينا لبوتين عندما كان رئيسا للحكومة.

واعلن عثمانوف يومها أنه "لا ينوي التدخل في السياسة التحريرية" للصحيفة.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. من حقك الاستقاله - وليس من حق الاحتجاج - والاضرار بالمؤسسه
عدنان احسان - امريكا - GMT الإثنين 20 مايو 2019 17:25
كل الصحف - وووسائل الاعلام شــــركات تخضع - للقوانيين والانطمه المرعيه - والمظلوم من حقـــــه ان يلجآ للقضاء .. وسياسه الجريده - .. تخضع لمالكهــــا ... .سواء كان فرد - او مؤسسه حكوميه - او وووو . القوانيين - والقضاء ،، هو الفصل بين الناس - ومن له حق ياخذه بالقانون ..


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الحكومة البريطانية: لا حرية تنقل أو إقامة للأوروبيين بعد بريكست
  2. لقاء ماكرون - بوتين... رغبة في التقارب رغم الخلافات
  3. الصين تستخدم تويتر وفايسبوك ضد متظاهري هونغ كونغ
  4. تجربة أميركية ناجحة لصاروخ تقليدي متوسط المدى
  5. بريطانيا تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق
  6. الصين تريد تحويل شينزن إلى
  7. الكويت ترفض اقتراح معاهدة عدم الاعتداء
  8. ماكرون لبوتين: وقف إطلاق النار في إدلب أمر ملح
  9. ترمب يؤكد اهتمامه بشراء جزيرة غرينلاند من الدنمارك
  10. البحرين ستشارك بتأمين الملاحة في الخليج
  11. الأمم المتحدة: تفجير مقرنا في بغداد نشر هجمات في أنحاء العالم
  12. النواب الأردني يدعو لإلغاء اتفاقية وادي عربة
  13. جولة ظريف في شمال أوروبا تشجع النظام على تصدير الإرهاب
  14. قراء
  15. عمر البشير يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد
  16. هل تغيّرت سياسة واشنطن تجاه المنطقة؟
في أخبار