قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

صعّدت سلطات الفلبين من موقفها حيال الكويت، بعد الملابسات التي أحيطت بوفاة الخادمة الفلبينية، كونستانتشيا لاغو دياج، في الكويت، مع الإعلان رسميًا عن موافقة المعنيين في مانيلا على مراجعة الاتفاقية المعقودة بشأن حقوق العمالة الفلبينية في الكويت.

إيلاف: قالت وسائل إعلام كويتية نقلًا عن الصحافية الفلبينية قولها إن "القصر الرئاسي في الفلبين أصدر أمس الإثنين موافقته على مراجعة الاتفاقية التي وقعتها الحكومتان الكويتية والفلبينية بشأن حقوق العمالة الفلبينية العاملة في الكويت".

مراجعة الاتفاق
الجدير بالذكر أن الكويت والفلبين وقعتا مذكرة تفاهم في مايو من العام الماضي، بشأن العمالة الفلبينية في الكويت، وذلك عقب توتر جراء وفاة خادمة عثر على جثتها داخل ثلاجة في إحدى الشقق.

وذكر كل من صحيفة Manila Bulletin وصحيفة inquirer أن "القصر الرئاسي في الفلبين (مالاكانانج) أعلن أن هناك حاجة إلى مراجعة مذكرة الاتفاق التي وقعتها الحكومة الفلبينية مع الكويت، بعد وفاة الخادمة الفلبينية كونستانتشيا لاغو دياج".

نقلت الصحيفة عن المتحدث الرسمي باسم الرئاسة في الفلبين سلفادور بانلو، قوله، إنه "ينبغي مراجعة مذكرة التفاهم التي وقعت مع الحكومة الكويتية، ولكنه أكد في المقابل أننا سننتظر أولًا توصية وزير العمل سيلفستر بيلو".

خرق الاتفاقية
أضاف: "أعتقد أنه يتعيّن علينا ذلك، لأنه وفقًا للوزير بيلو، كان هناك خرق في الاتفاقية الموقعة بين البلدين. سننتظر تقرير الوزير بيلو بخصوص هذا الحادث". متابعًا: "وزير العمل سيلفستر بيلو يحقق مع وزارة الخارجية الفلبينية بالتعاون مع نظيرتها الكويتية، ونحن ننتظر تقرير تشريح الجثة".

وأكدت وكالة الأنباء الفلبينية الرسمية قبل أيام أن وزارة العمل تفكر في فرض حظر على إرسال الخدم إلى الكويت، وتبحث إعادة فرض حظر على نشر عمال الخدمة المنزلية في الكويت، بعد وفاة خادمة فلبينية خلال هذا الأسبوع". كما أشارت إلى أن "وزير العمل سيلفستر بيلو رد على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة ستعيد فرض حظر نشر على الكويت بعد وفاة خادمة فلبينية". 

وقال الوزير: "إنه أحد الخيارات". ولفت إلى أنه "تلقى تقريرًا أفاد بأن الخادمة تم نقلها إلى مستشفى الصباح خلال هذا الأسبوع، ولكن تم إعلان وفاتها لدى وصولها، وأن جسدها كان يحمل كدمات مختلفة وورمًا دمويًا، وكذلك علامات اعتداء جنسي".

إدانة وإستنكار
وقال وزير العمل "إن المصير الرهيب للسيدة داياج يبعث على الحزن العميق"، مطالبًا "الحكومة الكويتية بأن تكلف بالتحقيق في مقتل عاملة فلبينية أخرى على يد صاحب عملها في الكويت". أضاف: "بغضّ النظر عن الانتهاك الواضح لاتفاق حماية العمال الفلبينيين الأجانب بين حكومتنا والكويت، يبدو أن هناك خرقًا لعقد العمل من قبل صاحب العمل الأجنبي".

روايتان متضاربتان 
انتشرت في الفلبين رواية تفيد بأن الخادمة صاحبة الـ47 عامًا، قد قتلت وتعرّضت لاعتداء جنسي، وعثر في جسدها على آثار كدمات وضرب". في المقابل يتمسك الجانب الكويتي برواية تؤكد أن حادثة الوفاة طبيعية، وأن الخادمة كانت على علاقة جيدة بكفيلها وعائلته، ولا توجد مشاكل بينهم.