قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

مقديشو: قتل خمسة أشخاص على الأقل بينهم وزير خارجية صومالي سابق في انفجار سيارة مفخخة قرب نقطة تفتيش في مقديشو الأربعاء، وفق مصادر رسمية.

وقالت زكية حسين مساعدة قائد الشرطة في تغريدة بعد الانفجار الذي نفذه انتحاري في نقطة تفتيش، "ان قوات الامن أوقفت (..) سيارة مليئة بالمتفجرات كانت تستهدف قاعدة للقوات الامنية. تأكد لدينا مقتل خمسة أشخاص واصابة 11 آخرين بجروح".

وتبنى تنظيم الشباب الاسلامي المتطرف الاعتداء وقال انه استهدف موكب مسؤولين كان متوجها الى القصر الرئاسي.

وبين القتلى حسين الابي فاهيي الذي كان تولى عدة مناصب وزارية منها منصب وزير الخارجية في 2007، بحسب ما أعلن وزير الاعلام محمد عبدي حاير في مؤتمر صحافي.

وروى الشاهد محمد ساني أنه شاهد "جثث ثلاثة قتلى بينهم جندية".

واضاف "دمر الانفجار الكثير من السيارات وهرعت سيارات الاسعاف الى المكان لنقل الجرحى".

وتقاتل حركة الشباب منذ أكثر من عقد للإطاحة بالحكومة. وفرت الحركة من مواقع كانت تسيطر عليها في مقديشو في 2011، وخسرت منذ ذلك الحين العديد من المعاقل.

لكن الحركة استعادت السيطرة على مساحات واسعة من مناطق ريفية ولا تزال تخوض هجمات ضد السلطات.