قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الاربعاء أن الجيش الأميركي سينصب خيمًا بالقرب من الحدود مع المكسيك، لتأمين اقامة موقتة لمهاجرين راشدين ستتولى وزارة الأمن الداخلي مراقبتهم.

وذكر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكومندان كريس ميتش في بيان، أن وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان "وافق على طلب وزارة الأمن الداخلي الذي قُدم إليه في 9 مايو، لإقامة مرافق موقتة لإيواء ما لا يقل عن 7500 مهاجر بالغ محتجز".

ستستأجر وزارة الدفاع الأميركية الخيم لمصلحة وزارة الأمن الداخلي، وتنصبها في مناطق حددتها وزارة الأمن الداخلي في توكسون ويوما، بأريزونا، وفي تورنيلو ودونا ولاريدو وديل ريو، في تكساس. وقال ميتش ان "الجيش لن يتولى ادارة هذه المنشآت، ولن يقوم إلا بنصب الخيم".

سيكون المهاجرون المعنيون راشدين، وستتولى شرطة الحدود النظر في طلباتهم للجوء، والتي أحيلت إلى شرطة الهجرة. وستقوم وزارة الدفاع الاميركية بتقويم جدوى المشاريع في غضون الأسبوعين المقبلين، لتحديد عدد الخيم المطلوبة، وتكلفة بناء هذه المنشآت وجدولتها.

وقد أوقف حوالى 500  ألف شخص على الحدود مع المكسيك منذ بداية السنة المالية 2019، في الاول من أكتوبر.

وتستسلم غالبية المهاجرين غير الشرعيين الى السلطات، وتطلب اللجوء. ويأتي معظمهم من أميركا الوسطى - هندوراس وغواتيمالا والسلفادور - ويعلنون انهم هربوا من العنف والفقر في بلادهم. 

ويُطلق سراح عدد كبير من المهاجرين، في انتظار البحث في طلباتهم للجوء لأن مراكز الإيواء الطارئة لشرطة الحدود، مكتظة.