قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال النائب في مجلس الشيوخ الأميركي جاستن أماش، إن أعضاء من الحزب الجمهوري في الكونغرس أيدوا الدعوة التي أطلقها قبل أيام للتحرك لعزل الرئيس دونالد ترمب.

وكان أماش أحدث جدلاً واسعاً نهاية الأسبوع الماضي بعد تغريدات نشرها على تويتر ساق فيها ما اعتبرها "انتهاكات" تورط بها ترمب تستجوب عزله، بإعتباره أول نائب جمهوري يطلق مثل هذه الدعوة.

وكان ترمب رد عبر تويتر بعد وقت قصير على أماش ووصفه "بالفاشل الذي يبحث عن الشهرة".

وفي مقابلة مع محطة "سي أن أن" قال أماش "إن جمهوريين في الكونغرس أيدوا في جلسات خاصة دعمهم مطالبتي بعزل ترمب".

وأضاف: "فيما عاد آخرون إلى قراءة  تقرير (المدعي الخاص روبرت) مولر  بعناية أكثر".

وزعم أن الكثير من زملائه من الجمهوريين لم يقرأوا التقرير الذي ورد في أكثر من 400 صفحة بعناية، فيما مر بعضهم على صفحاته بشكل سريع.

وكان أماش قال إن تقرير مولر أثبت أن ترمب ارتكب أفعالاً توجب العزل، منها محاولة إعاقة العدالة.

وإذا كان الكثير من الديمقراطيين الذين يسيطرون على مجلس النواب دعوا، خصوصا بعد نشر تقرير مولر، إلى عزل ترمب، إلا أن رئيسة المجلس نانسي بوليسي قالت في تصريحات عدة إن الحديث عن هذا الأمر سابق لآوانه وأن مثل هذه الخطوة قد تحدث انشقاقا حادا داخل البلاد.

وكان الرئيس  الجمهوري ريتشارد نيكسون، استقال عام 1974،  قبل ساعات من تصويت مجلس الشيوخ، الذي كان يسيطر عليه أعضاء حزبه، لصالح قرار عزله بسبب فضيحة ووتر غيت.