قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

اتهمت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الولايات المتحدة باستفزاز إيران لدفعها إلى مواجهة مباشرة، الأمر الذي قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.
وقالت زاخاروفا، اليوم الخميس، "يبدو أن العقوبات والضغط العسكري والخطاب العدواني من قبل واشنطن تستفز طهران عن قصد لاتخاذ إجراءات انتقامية صارمة، كما أنها سبب آخر للمواجهة المباشرة. وهو نهج خطير جدا".
وأكدت أن الولايات المتحدة تضخم الموقف من خلال إرسال حاملات الطائرات والقاذفات إلى منطقة الخليج العربي، وترفق ذلك بتصريحات عدوانية واتهامات لا أساس لها، متهمة إيران ببعض الأنشطة التخريبية في المنطقة.
نصيحة 
وأضافت أن موسكو تنصح الولايات المتحدة بالتفكير في العواقب المحتملة لسلوكها العدواني تجاه إيران، قائلة: "نوصي الولايات المتحدة الأميركية بالتفكير في ما يمكن أن يوصل إليه السلوك العدواني، والمشاكل الجديدة، التي قد تتسبب بها للمنطقة والأمن الدولي".
ووفقا لأقوالها فيجب على الولايات المتحدة ألا تتدخل في عمليات التسوية حول خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني.
وكان ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين اتهم في وقت سابق الولايات المتحدة باستفزاز إيران، معربا عن قلقه من مثل هذا الاستفزاز، على الرغم من تصريحات وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الذي أكد في روسيا أن بلاده لا تريد حربا مع طهران.