: آخر تحديث
مؤكدًا أن إيران دولة ترعى "الإرهاب" وسياستها خطيرة

ترمب: لا حاجة لإرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب إنه لا يعتقد أن هناك حاجة إلى إرسال المزيد من القوات إلى المنطقة بسبب إيران. وأضاف خلال كلمة له في البيت الأبيض "سأرسل حتما المزيد من الجنود لدرء خطر إيران إذا تطلب الأمر".

وأعلن ترمب أن "إيران دولة ترعى الإرهاب وسياستها خطيرة في الشرق الأوسط".

وأكد أن "إيران وراء كل المشاكل والاضطرابات في الشرق الأوسط"، موضحا أن "طهران خلف أكثر من 14 هجوما".

جاءت تصريحات ترمب بعد ساعات من تأكيد وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان أن البنتاغون يبحث إمكانية إرسال قوات إضافية إلى المنطقة، كإحدى السبل لتعزيز حماية القوات الأميركية هناك، في ظل تصاعد التوتر مع إيران.

وقال شاناهان الخميس لصحافيّين "ما نفكّر فيه حاليّاً هو هل هناك ما يمكننا فعله لتعزيز أمن قوّاتنا في الشرق الأوسط؟". وأضاف "هذا الأمر يُمكن أن يشمل إرسال قوّات إضافيّة".

ونفى وزير الدفاع بالوكالة، الذي كان يتحدّث في مقر وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قبل لقائه وزير الخارجيّة الفيتنامي فام بينه مينه، الأرقام التي ذكرتها وسائل الإعلام، لكنه ألمح إلى أنّ القيادة المركزية الأميركية في الشرق الأوسط (سينتكوم) أرسلت طلبًا إلى البنتاغون لإرسال قوّات إضافيّة في سياق التوتّر مع يران.

وقال إن العدد "ليس عشرة آلاف وليس خمسة آلاف. هذا ليس دقيقاً. ما يُمكنني قوله هو إنني على اتّصال دائم مع الجنرال (كينيث) ماكنزي" القائد الجديد للقيادة المركزية الأميركية. وأضاف "إنها اتصالات عادية نجريها مع القيادة المركزية".

وأوضح شاناهان أنه سيطلع الرئيس الأميركي على الوضع على الأرض قبل أن يتوجه ترمب إلى طوكيو حيث يبدأ السبت زيارة دولة.

وكان الجنرال كينيث ماكنزي قائد القيادة الأميركيّة في الشرق الأوسط قد عبّر علنًا عن الأسف لخفض عديد القوّات في الشرق الأوسط الذي قرره البنتاغون بموجب استراتيجيّة الدّفاع الجديدة التي تركّز أكثر على روسيا والصين.

وقال ماكنزي في مؤتمر مطلع مايو في واشنطن "ليست لدينا الأعداد الكافية لنكون حيث نُريد أن نكون، في جميع الأماكن، وطوال الوقت" في جميع أنحاء العالم.

وتنشر الولايات المتحدة حاليّاً بين ستين وثمانين ألف جندي في الشرق الأوسط، بما في ذلك 14 ألفًا في أفغانستان و5200 في العراق وأقلّ من ألفين في سوريا، بحسب البنتاغون.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لو وجـــــد التمويل - لذهب هو ايضا - وقبض العموله ،،
عدنان احسان- امريكا - GMT الجمعة 24 مايو 2019 15:11
امريكا صارت مصخــــره ،،، وانكشفت عورتها ،،، وهـــــذه هي احد ايجابيات ترمب
2. Knowledge is Power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الجمعة 24 مايو 2019 15:14
Blah blah blah I'll send bs to the middle east? 2 days passed? Who said that? No we will not send army to the middle east, Venezuela blah blah blah, no but no military intervention blah blah blah? I'm geniuse I'm bigly smart? Whatever


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ميركل: أنا بخير
  2. إلى أي مدى يثق الناس باللقاحات؟
  3. عبد المهدي لأمير الكويت: انتصرنا معا على صعوبات كثيرة
  4. طهران تدشن حرب الجواسيس مع واشنطن
  5. عبدالله بن زايد يشهد افتتاح
  6. موكب حماية وليام وكيت يصدم عجوزًا
  7. الجبير: التحقيقات في قضية خاشقجي مستمرة والمحاكمات جارية
  8. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  9. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  10. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
  11. هجوم الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية
  12. ترمب
  13. هذا ما يجمع ملالي طهران والإخوان!
  14. بوريس جونسون يعزز موقعه لخلافة تيريزا ماي
  15. التحالف يسقط طائرة مسيّرة في اليمن قبل وصولها إلى السعودية
  16. مبعوث ترمب: لا نضغط على الأردن
في أخبار