قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

احمد اباد: لقي 19 طالبا على الأقلّ، غالبيتهم من الإناث، مصرعهم في الهند الجمعة جراء حريق اندلع في مبنى يضم معهدا تعليميا في غرب البلاد، بحسب ما أعلنت السلطات المحلية.

وقال مسؤول رجال الإطفاء في سورت ديباك ساثالي لوكالة فرانس برس "قضى الطلاب بسبب النيران وبسبب القفز من المبنى".

وأظهرت تسجيلات انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي شبانا يقفزون من عدّة طوابق أثناء محاولاتهم الفرار من النيران المشتعلة في معهد تعليم في مدينة سورت (ولاية غوجارات)، وسط صيحات الرعب الصادرة عن العابرين.

وأشار إلى أنّ ما بين 50 إلى 60 طالبا كانوا يتواجدون في المعهد الواقع في الطابق الأخير من المبنى حين اندلع الحريق.

وقال جايش باتيل المسؤول في معهد بلدية سورت للتعليم الطبي والأبحاث لفرانس برس إن "الحصيلة ارتفعت إلى 19 بينهم 16 أنثى، لقد قضى 16 شخصا بسبب الحروق وثلاث آخرون بسبب إصابات جراء القفز".

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى مصرع 15 شخصا على الأقل.

وكتب رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي الذي ينحدر من غوجارات على موقع تويتر أنّه "حزين للغاية لمأساة الحريق في سورت".

وتابع مودي الذي فاز لتوّه بولاية ثانية على رأس حكومة الهند، "أفكاري مع العائلات المفجوعة. أتمنى شفاء الجرحى سريعاً".

وتمددت النيران سريعاً بسبب المواد التي يتشكل منها سقف المبنى، وفق السلطات المحلية.

وتتكرر الحرائق العرضية في الهند بسبب قوانين متساهلة وعدم احترام قواعد الأمان.

ويقول المنتقدون إنّ مقاولي المباني والملاكين يقلصون إجراءات الأمان لتوفير النفقات، ويستفيدون من أوجه قصور السلطات المحلية وعدم المبالاة.