قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ساو باولو: قُتل 15 شخصًا داخل سجن في ولاية أمازوناس في شمال البرازيل الأحد، بعد اندلاع مواجهات بين نزلاء السجن، وفق ما أفادت سلطة السجون الإقليمية. 

اندلعت المواجهات نحو الساعة 11:00 صباحًا (15:00 ت غ) خلال أوقات الزيارة في السجن، الواقع على بعد نحو 28 كيلومترًا من عاصمة الولاية ماناوس.

قال الكولونيل ماركوس فينيسيوس ألميدا في مؤتمر صحافي "كانت معركة بين السجناء".  أضاف إنه تم فتح تحقيق لتحديد سبب القتال.

وأكد ألميدا أن السلطات استجابت في غضون دقائق لأعمال العنف الأحد، ما حال دون حدوث الأسوأ. وفي يناير 2017، كان السجن نفسه مسرحًا لتمرّد استمر 20 ساعة تقريبًا، وخلّف 56 قتيلًا.

تسجل البرازيل ثالث أكبر عدد من السجناء في العالم، وقد بلغ عددهم 726.712 سجينًا حتى يونيو 2016، وفقًا لإحصاءات رسمية. وإلى جانب الاكتظاظ الشديد، تعاني السجون البرازيلية من عنف رجال العصابات وأعمال الشغب ومحاولات الهرب.