قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

باريس: تصدرت قائمة التجمع الوطني، الحزب اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبن نتائج الانتخابات الأوروبية في فرنسا متقدمة 0.9 نقطة على قائمة "النهضة" المدعومة من الرئيس إيمانويل ماكرون بحصولها على 23.31% مقابل 22.41%، حسب النتائج النهائية الصادرة الاثنين من وزارة الداخلية.

وستحصل كل من القائمتين على 23 مقعدًا في البرلمان الأوروبي بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

وفي عدد الأصوات، حصلت قائمة اليمين الفرنسي المتطرف برئاسة جوردان بارديلا على 5.281.576 صوتًا، أي بزيادة 205.213 صوتًا أكثر من قائمة الجمهورية إلى الأمام المتحالفة مع مودم (الوسط) بقيادة ناتالي لوازو.

بلغت نسبة المشاركة في التصويت في فرنسا 50.12%، أي بزيادة ما يقرب من ثماني نقاط عن عام 2014. تؤكد النتائج النهائية اختراق حماة البيئة الذين حلوا في المرتبة الثالثة مع 13.47% و13 مقعداً.

فازت قائمة "الجمهوريون" اليمينية بنسبة 8.48% من الأصوات مع 8 مقاعد، متقدمة على فرنسا المتمردة اليسارية الراديكالية التي حصلت على 6.31% و6 مقاعد. وحصلت القائمة الاشتراكية على 6.19% و6 مقاعد.

بانتظار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيشغل التجمع الوطني 22 مقعداً و"تحالف النهضة" 21 مقعداً. وستقل مقاعد باقي القوائم كذلك بمقعد واحد ما عدا "الجمهوريون" و"فرنسا المتمردة".