قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: حلّ الخضر في المانيا، الذين نالوا المركز الثاني في الانتخابات الأوروبية بنسبة 20,5% من الأصوات، للمرة الأولى في الطليعة في استطلاعات رأي نشرت السبت، متقدمين على حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي المحافظ والحزب الاشتراكي الديموقراطي.

وأعطت الاستطلاعات الخضر نسبة 27% من نوايا التصويب بارتفاع 9 نقاط خلال أسبوع واحد بالمقارنة مع إحصاء سابق، وفق استطلاع أجراه مركز "فورسا" بين 27 و31 أيار/مايو لقناتي "ار تي ال" و"ان تي في".&

ويتقدمون بنقطة واحدة على تحالف "الاتحاد المسيحي الديموقراطي" و"الاتحاد الاجتماعي المسيحي" البافاري الذي تراجع نقطتين إلى 26%.&

وعلى الرغم من تصدر هذا التحالف الانتخابات الأوروبية، إلا أنه حقق فيها أسوأ نتيجة على المستوى الوطني منذ تأسيس ألمانيا المعاصرة عام 1949، مع نسبة 28,9%.&

أما الحزب الاشتراكي الديموقراطي الشريك في ائتلاف المستشارة أنغيلا ميركل الحاكم فيواصل تراجعه، مسجلاً 12% من نوايا التصويت بتراجع خمس نقاط. وهذه النتيجة تهدد بتصعيد الجدل الداخلي المتعلق ببقائه في الحكومة حتى نهاية ولايتها في عام 2021.&

ويتقارب حزب البديل لألمانيا بنتيجته مع الحزب الاشتراكي الديموقراطي مع 11 بالمئة، بتراجع نقطتين. &

ويأتي في المركزين الأخيرين الليبراليون (8%) وحزب اليسار "دي لينكي" (7%).&

وبين تحليل بعد الانتخابات للقناة الرسمية "اي ار دي" بداية الأسبوع أن المخاوف المرتبطة بالتغير المناخي باتت أولوية للناخبين الألمان. وقال 46% إن هذا الموضوع أساسي في خياراتهم الانتخابية، مقابل 26% بعد الانتخابات الاوروبية عام 2014.&

ويظهر في الأثناء وجود هوة بين الأجيال عند الناخبين الألمان، إذ يتقدم الخضر على المحافظين بين الناخبين المتراوحة أعمارهم بين 18 و44 عاماً، فيما يتفوق تحالف "الاتحاد المسيحي الديموقراطي" و"الاتحاد الاجتماعي المسيحي" البافاري بين من تزيد أعمارهم عن الستين عاماً.&

ويتجلى ذلك أيضاً في النجاح الذي حققته التظاهرات الشبابية من أجل المناخ المستوحاة من تعبئة الشابة السويدية غريتا ثانبرغ.&