قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

وافق القضاء الإيراني على إفراج مشروط عن لبناني حُكم بالسجن عشر سنوات عام 2016 لاتهامه بالتجسس لمصلحة الولايات المتحدة، وفق ما قالت وكالة أنباء إيرانية الثلاثاء.

إيلاف: نقلت "ميزان أونلاين" عن المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين إسماعيلي، أنّ "المحكمة ذات الصلة وافقت على الإفراج المشروط عن نزار زكا، وسيسلّم إلى السلطات اللبنانية".

وتابع أنّه "وفقاً للقانون، إذا أتمّ الذين حوكموا بما يصل إلى عشر سنوات سجنًا، ثلث المدّة على الأقل، وأظهروا حسن سلوك" يمكن الإفراج عنهم بشكل مشروط.

وأشار إسماعيلي إلى أنّ الرئيس اللبناني ميشال عون طلب "بكتاب" الإفراج عن زكا، وقال حزب الله إّن ذلك سيكون "مناسبًا". ونقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن المتحدث أنّ "العملية قضائية بالمطلق، ولا يوجد أي موقف سياسي فيها".

وكان نزار زكا (51 عامًا) اعتقل في سبتمبر عام 2015 خلال زيارة لإيران، وكان في ذلك الوقت مقيمًا في الولايات المتحدة. وحكم عليه في يوليو 2016 بالسجن 10 سنوات بتهمة "التجسس" لمصلحة واشنطن. قالت طهران حينذاك إن زكا تربطه "علاقات عميقة مع الأوساط العسكرية والاستخباراتية الأميركية".

وفي سبتمبر العام 2017، اكد القضاء الايراني في الاستئناف عقوبة السجن عشرة أعوام بحق زكا، إضافة إلى مواطن أميركي ومواطنين ايرانيين اميركيين بتهمة "التعاون" مع الولايات المتحدة.