قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قندهار: أدى انفجار قنبلة يدوية الصنع كانت مزروعة على جانب الطريق، إلى مقتل ستة من أفراد عائلة واحدة بينهم أربعة أطفال كانوا على متن السيارة نفسها في جنوب أفغانستان، حسب ما أعلنت السلطات.

وكانت السيارة متوجهة من منطقة داند في إقليم قندهار إلى عاصمة الإقليم التي تحمل الاسم نفسه.

وقال المتحدث الإقليمي باسم الشرطة قاسم أفغان لوكالة فرانس برس "قُتل أربعة أطفال، ولدان وفتاتان. جميعهم من العائلة نفسها".

وأوضح حاكم منطقة داند حاجي عبدالله أن القنبلة زرعها متمردو طالبان على هذا الطريق الذي غالباً ما تسلكه قوات الأمن الأفغانية.

ولم يردّ المتحدث باسم طالبان على أسئلة فرانس برس.

وكثيرا ما يستخدم المتمردون القنابل المزروعة على جوانب الطرقات والألغام الأرضية لاستهداف قوات الأمن الأفغانية، لكن هذه الأسلحة تتسبب كذلك بسقوط ضحايا من المدنيين.

في الشهر الفائت، قُتل سبعة أطفال وجرح اثنين آخرين جراء انفجار عبوة كانت مزروعة أيضاً على جانب الطريق.

والأسبوع الماضي، قُتل أربعة أشخاص في كابول جرّاء انفجار قنبلة لدى مرور حافلة تقلّ موظفين حكوميين. وجاء هذا الهجوم في العاصمة غداة وقوع ثلاثة انفجارات استهدف حافلة كانت تقلّ طلاباً ثم فرق الانقاذ التي هرعت إلى المكان ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة 24 آخرين.

وتبنى الفرع الأفغاني من تنظيم الدولة الإسلامية الاعتداء الثلاثي.