: آخر تحديث
مع إفراجها عن الخبير اللبناني نزار زكا المتهم بالتجسس

طهران تدين تعامل واشنطن مع "العالم" سليماني

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: تزامنا مع إفراجها عن اللبناني نزار زكا الذي تتهمه بالتجسس لصالح اميركا، أدانت طهران ما قالت إنه التعامل السيئ للادارة الاميركية مع قضية العالم الايراني المعتقل لديها مسعود سليماني، رغم تشدقها بحقوق الانسان.

وقال مساعد وزير العلوم الايراني في الشؤون الدولية حسين سالارآملي إن وزارتي العلوم والخارجية وأسرة سليماني تتابع بالتنسيق في ما بينها وضع العالم الايراني المعتقل في اميركا.

وأضاف: إن اميركا تتشدق بحقوق الانسان لكنها تطلق الشعارات فقط ولا تعمل بها، حيث تضع العقبات امام هذا العالم الايراني واعتقلته رغم مرتبته الرفيعة في مجموعة واحد بالمئة من العلماء المتفوقين عالميا، وخلطت الشؤون السياسية بالعلمية. 

وأفرجت إيران يوم الإثنين عن نزار زكا الخبير اللبناني في تكنولوجيا المعلومات وأحد الداعمين لحرية الإنترنت، والحاصل على الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة الأميركية، حيث يشغل منصب الأمين العام للمنظمة العربية لتكنولوجيا المعلومات و الإتصالات (إجمع) في العاصمة الأميركية واشنطن.

وكان زكا اختفى يوم 18 سبتمبر 2015، في إيران بعد حضور مؤتمر في طهران. وفي مطلع نوفمبر من ذلك العام أكدت وسائل الإعلام الإيرانية أن زكا كان محتجزا بتهمة التجسس لصالح الولايات المتحدة.

جهود 

وإلى ذلك، أكدت إيران أنها ستبذل قصارى جهودها للافراج عن العالم الايراني المعتقل في اميركا. واعتبرت في وقت سابق على لسان وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن الولايات المتحدة التي تفرض عقوبات شديدة على البلاد، تحتجز سليماني المتخصص في الخلايا الجذعية منذ عدّة أشهر كـ"رهينة" من دون محاكمة. 

وكان شقيق العالم المعتقل، رسول سليماني قال إن شقيقه الأستاذ في جامعة تربية مدرس بطهران ذهب إلى الولايات المتحدة في 22 أكتوبر 2018 لإجراء بحوث.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إنه رغم "منحه تأشيرة، فقد تم توقيفه لدى وصوله إلى مطار شيكاغو لسبب مجهول قبل إرساله إلى سجن في أتلانتا".

وبحسب وكالة "إيسنا" الإيرانية شبه الرسمية ونقلا عن عميد الجامعة التي يعمل فيها سليماني، محمد تاجي أحمدي، فإن هذا الأخير ملاحق بدعوى "شراء وطلب مادة كيميائية مرتبطة باختبارات الدم".

وبحسب تاجي، فإن هذه الاتهامات "سخيفة وغير مقبولة" واحتجاز سليماني "عملية إزعاج متعمد".

وقالت الوكالة إن توقيف الجامعي على صلة باثنين من طلبته اعتقلا عام 2016 من قبل السلطات الأميركية لسعيهما لإرسال "بعض العبوات التي تحتوي على هرمونات نمو في حاويات خاصة" لغايات "البحث العلمي".

دعوة مايو كلينيك

وبحسب (برس تي في) وهي القناة الإيرانية العامة الناطقة بالإنكليزية، فإن سليماني تلقى دعوة من مستشفى "مايو كلينيك" في مينيسوتا، لإدارة برنامج بحث.

وأضافت القناة أنه بحسب محاميين أميركيين كلفا الدفاع عنه، فإن الأكاديمي الإيراني قد يكون اتهم سرا في 12 يونيو 2018 من "إف بي آي" أي بعيد شهر من انسحاب واشنطن من الاتفاق الدولي النووي مع إيران الموقع في 2015.

وأدى الانسحاب من الاتفاق إلى إعادة فرض عقوبات اقتصادية أميركية على إيران منذ أغسطس 2018، لكن هذه العقوبات لا تستهدف، نظريا، البحث العلمي الطبي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. هانت: بريطانيا شبه متأكدة أن إيران تقف خلف هجوم الناقلتين
  2. ولي العهد السعودي: المملكة ملتزمة بالطرح الأولي العام لأرامكو
  3. ترمب يتهم نيويورك تايمز بارتكاب
  4. سفير بريطانيا ينفي استدعاءه من قبل السلطات الإيرانية
  5. ناقلة النفط اليابانية التي تعرضت لهجوم تصل قبالة السواحل الإماراتية
  6. مفاوضات مباشرة بين لبنان وإسرائيل في يوليو
  7. دعوة الاتحاد الأوروبي لاعتبار الحرس والمخابرات الإيرانيين إرهابيين
  8. حادث يعلق حركة الملاحة في مطار نيوارك
  9. محمد بن سلمان: رؤية 2030 انتقلت من مرحلة التخطيط إلى التنفيذ
  10. حميدتي: نملك تفويضًا شعبياً لتشكيل حكومة كفاءات
  11. إيران تستدعي السفير البريطاني
  12. ترمب: لندن بحاجة لرئيس بلدية جديد في أسرع وقت
  13. محمد بن سلمان لـ
  14. السعودية تسقط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون اتجاه أبها
  15. هيئات مدنية جزائرية لمرحلة انتقالية لا تتجاوز العام
  16. السعودية والإمارات تدعوان إلى حماية إمدادات الطاقة
في أخبار