قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

جنيف: حاول مبعوث الامم المتحدة الى ليبيا الثلاثاء من خلال لقاءات في طرابلس مع مسؤولين في حكومة الوفاق الوطني، إحياء عملية السلام المتعثرة منذ بداية حملة المشير خليفة حفتر على العاصمة الليبية.

واجرى غسان سلامة مباحثات في لقاءين منفصلين مع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج ثم مع نائبه أحمد معيتيق، بحسب ما أفادت بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا في تغريدة.

وأضاف المصدر ان هذه المباحثات تناولت سبل استئناف الحوار السياسي، بدون مزيد من التفاصيل.

وبعد أكثر من شهرين من بدء حملة حفتر، يسود الجمود الموقف العسكري. وخلفت المعارك منذ الرابع من نيسان/ابريل أكثر من 653 قتيلا بينهم 41 مدنيا، بحسب آخر حصيلة لمنظمة الصحة العالمية.

وأدت المعارك الى نزوح 91 ألف شخص، بحسب الامم المتحدة.

ويرفض طرفا القتال حتى الان التفاوض بشأن وقف لاطلاق النار.

وتطالب حكومة الوفاق المعترف بها دوليا بانسحاب قوات المشير حفتر الى مواقعها قبل الرابع من نيسان/ابريل في جنوب ليبيا وشرقها.

في المقابل، يؤكد حفتر أنه يحارب "الارهابيين" ويرفض التراجع.