: آخر تحديث
من أجل جعله يغيّر موقفه تجاه المتظاهرين المطالبين بحكم مدني

جورج كلوني يطالب بالضغط ماليًا على المجلس العسكري في السودان

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ناشد الممثل الأميركي جورج كلوني الملتزم جدًا قضايا  السودان، ودارفور خصوصًا،  المجتمع الدولي الضغط ماليًا على المجلس العسكري الحاكم في السودان أملًا بتغيير موقفه من المتظاهرين.

إيلاف: يحكم السودان مجلس عسكري منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير في 11 أبريل بعد احتجاجات عمّت البلاد، بدأت على خلفية رفع أسعار الخبز، ثم تحوّلت إلى تحرك شعبي ضد حكم البشير الاستبدادي.

وقال كلوني، في مقال مع الناشط الأميركي في مجال حقوق الإنسان جون برندرغاست، نشر في صحيفة "بوليتيكو"، إن العسكريين الحاكمين خائفون من أنهم سيكونون الطرف الخاسر، في حال التوصل إلى اتفاق "بعدما نهبوا البلاد من دون أي عقاب مدة 30 سنة".

وسيلة ضغط فعالة
أضافا أن منظمة "ذي سنتري"، التي أسّساها، وتحقق بشأن "مجرمي الحرب" في أفريقيا، وخصوصًا في إقليم دارفور السوداني، رصدت عمليات غسل أموال، انطلاقًا من السودان، مع تأزم الوضع.

وأوضحا في المقال "تجميد ومصادرة بعض هذه الأصول، وأن منع بعض هؤلاء المسؤولين من التعامل في إطار النظام المالي العالمي سيكون وسيلة ضغط مهمة وغير مستخدمة لمصلحة السلام والحقوق الإنسانية".

وأكد كلوني وبرندرغاست "من خلال التسبب بعواقب مالية كبيرة على قادة النظام وشركائهم في الأعمال سيتمكن الدبلوماسيون من أفريقيا وأوروبا والولايات المتحدة من التأثير على حسابات الربح والخسارة لجنرالات الخرطوم".

وساطة أثيوبية
قال كلوني إن ميليشيات الجنجويد ضالعة في انتهاكات في دارفور (300 ألف قتيل منذ 2003)، وفي قمع التظاهرات خلال الأسبوع الماضي في الخرطوم.

وقتل أكثر من مئة شخص في عملية أمنية ضد متظاهرين في الخرطوم في 3 يونيو، وفق لجنة الأطباء المركزية، لكنّ المسؤولين الرسميين يقولون إن الحصيلة أقل بكثير.

انطلقت الأحد حملة عصيان مدني، بعد أسبوع من الهجوم الدامي على المعتصمين أمام مقرّ القيادة العامة للقوات المسلحة في الخرطوم، الذي خلف عشرات القتلى، واتهم قادة الاحتجاج المجلس العسكري، وخصوصًا قوات الدعم السريع، بتنفيذه.

لكن بعد وساطة أثيوبية، وافق قادة حركة الاحتجاج الثلاثاء على إنهاء العصيان، واستئناف المفاوضات مع المجلس العسكري.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ارفعوا أيديكم عن السودان
رائد شال - GMT الأربعاء 12 يونيو 2019 09:44
لم يبق لدينا سوى كلوني ليتدخل في شؤون الدول العربية ويأمر من يفعل ماذا لمجرد الدعاية لنفسه وإرضاء زوجته. اتركوا أهل السودان العربي يحلون مشاكلهم بأنفسهم فهم أدرى بمصالحهم بعيدا عن أدوار قطر وتركيا التخريبية ذات المطامع المعروفة...


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. في مضيق هرمز... خلل في ميزان القوى بين المتخاصمين
  2. ترمب يعين مارك اسبر وزيراً للدفاع بالوكالة
  3. بغداد تمنع أي تحرك اجنبي او مليشياوي بدون موافقتها
  4. السعودية تعيد ترميم مبنى
  5. الجيش الجزائري: تجميد الدستور يلغي مؤسسات الدولة
  6. الأمم المتحدة تطالب بتحقيق مستقل في وفاة مرسي
  7. السعودية تؤكد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية
  8. مسائل خلافية تطبع مسيرة بوريس جونسون
  9. السعودية تدعو المجتمع الدولي إلى إجراءات حازمة لتأمين حركة الملاحة 
  10. إيران تعلن تفكيك شبكة من الجواسيس الأميركيين
  11. العراق يرفض إقامة قواعد أجنبية ويقبل الدعم الأميركي
  12. معارضون سوريون ينعون مرسي ويشيدون بدعمه لـ
  13. الأردن: أمن الخليج من أمننا
  14. انطلاق أسبوع حاسم نحو انتخاب رئيس وزراء بريطانيا الجديد
  15. عشرات القتلى خلال معارك ضارية في ريف حماة الشمالي
في أخبار