تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

محكمة إسرائيل العليا تصادق على بيع مستوطنين عقارات للكنيسة الأرثوذكسية في القدس

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: صادقت المحكمة العليا الإسرائيلية على بيع أملاك للكنيسة الأرثوذكسية اليونانية في البلدة القديمة المحتلة في القدس لجمعية استيطانية بعد فشل محاولات بطريركية الروم الأرثوذكس إلغاء البيع.

ووفقا لقرار المحكمة المنشور الثلاثاء، رفض طلب استئناف بطريركية الروم الأرثوذكس التي سعت إلى إلغاء هذا البيع بعدما أقرته محكمة إسرائيلية في عام 2017.

ترجع قضية العقارات إلى العام 2004 عندما حصلت ثلاث شركات إسرائيلية مرتبطة بجمعية عطيرت كوهنيم الاستيطانية على "حكر" عقارات تمتلكها الكنيسة اليونانية الأرثوذكسية بينها فندقا "البترا" وإمبيريال" الواقعان على مدخل باب الخليل في الحي المسيحي، وبيت "المعظمية" في الحي الإسلامي داخل البلدة القديمة.

وقالت المحكمة في قرارها "في غياب أدلة على ارتكاب مخالفات، نعتقد أن المحكمة كانت على حق في التحقق من صحة البيع".
ويسعى نشاط الجمعيات الاستيطانية منذ سنوات إلى "تهويد" المدينة المقدسة من خلال شراء منازل في لبلدة القديمة باستخدام شركات.

بامتلاكها لهذه العقارات تصبح عطيرت كوهنيم مالكة لغالبية المباني الواقعة عند مدخل باب الخليل، أحد الأبواب الرئيسة للبلدة القديمة والسوق العربية. وندد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطالله حنا في بيان الثلاثاء بقرار المحكمة العليا وقال إنه "غير قانوني وغير شرعي".

اعتبر المطران "استهداف الأبنية الأرثوذكسية العريقة في باب الخليل يندرج في إطار التآمر على حضورنا المسيحي العريق في هذه المدينة المقدسة". ودعا رئيس أساقفة سبسطية إلى تكاثف الجهود لإلغاء هذا الاستحواذ.

أغضب البيع حينذاك الفلسطينيين، وأدى إلى طرد بطريرك الأرثوذكس إيرينيوس الأول عام 2005. ورفعت الكنيسة دعوى ضد عطيرت كوهنيم، على أساس أن عمليات الاستحواذ تمت بطريقة غير قانونية ومن دون إذنها. وغالبًا ما اتهم الفلسطينيون بطريركية الروم الأرثوذكس ببيع أو تأجير ممتلكاتها لإسرائيل.

يحاول نحو 320 ألف فلسطيني البقاء في القدس الشرقية المحتلة، والتي ضمتها إسرائيل منذ عام 1967، في عملية تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي. لكن إسرائيل أعلنت القدس بشطريها "عاصمة أبدية" لها. وازداد عدد المستوطنين اليهود في القدس الشرقية منذ 1967 من بضع مئات إلى 210 آلاف اليوم.

ويتبع الكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، التي تعتبر الطائفة الرئيسة في الأراضي المقدسة، حوالى 200 مليون مسيحي حول العالم، ويقدر عدد أتباعها في إسرائيل والأراضي الفلسطينية بنحو 90 ألفًا.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تستخدم تويتر وفايسبوك ضد متظاهري هونغ كونغ
  2. تجربة أميركية ناجحة لصاروخ تقليدي متوسط المدى
  3. بريطانيا تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق
  4. الصين تريد تحويل شينزن إلى
  5. الكويت ترفض اقتراح معاهدة عدم الاعتداء
  6. ماكرون لبوتين: وقف إطلاق النار في إدلب أمر ملح
  7. ترمب يؤكد اهتمامه بشراء جزيرة غرينلاند من الدنمارك
  8. البحرين ستشارك بتأمين الملاحة في الخليج
  9. الأمم المتحدة: تفجير مقرنا في بغداد نشر هجمات في أنحاء العالم
  10. النواب الأردني يدعو لإلغاء اتفاقية وادي عربة
  11. جولة ظريف في شمال أوروبا تشجع النظام على تصدير الإرهاب
  12. قراء
  13. عمر البشير يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد
  14. هل تغيّرت سياسة واشنطن تجاه المنطقة؟
  15. حرب سيبرانية تستعر بين النظام الإيراني ومعارضيه
  16. إيران: حذرنا الولايات المتحدة من احتجاز جديد لناقلتنا
في أخبار