قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية إنه من المرجّح جدًا أن تكون إيران وراء الهجوم الذي استهدف ناقلتي نفط في خليج عُمان الخميس، مكذبًا الرواية الإيرانية حول إنقاذها طاقمي السفينتين.

إيلاف: أدانت دول عديدة حول العالم الهجوم، فيما قال البيت الأبيض إنه تلقى تقارير حوله، وتم إطلاع الرئيس دونالد ترمب بشأنها.

نقلت قناة "سي بي إس" الأميركية عن المسؤول الذي لم تسمّه الخميس قوله "المؤشرات ترجّح بقوة أن تكون إيران وراء الهجومين".

وقال إن الرواية الإيرانية بأن "سفنها أنقذت طواقم الناقلتين كاذبة تمامًا، بل من أنقذتهم هي حاملة طائرات أميركية كانت في المنطقة وكان عددهم 22 شخصًا".

أضاف: "إطلعت على تقارير نقلت عن بعض أفراد الطاقم قولهم إن الناقلتين استهدفتا بصواريخ طوربيد، لكن لا نستطيع تأكيد صحة هذه المعلومات". وذكر المسؤول الأميركي أن "بلاده تعمل على جمع بعض الحطام من موقع الهجوم، لمعرفة مصدره".

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال عبر حسابه على موقع توتير إن "توقيت الهجوم على الناقلتين مريب"، داعيًا إلى البدء في حوار إقليمي بين إيران وجيرانها.

تزامن الهجوم مع لقاءات أجراها رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طهران مع قيادات إيرانية، بينهم المرشد علي خامنئي والرئيس علي روحاني، في محاولة من طوكيو للوساطة بين إيران والولايات المتحدة.
&