قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أكدت إيران الجمعة أن الاتهامات الأميركية التي تحمل الجمهورية الإسلامية "مسؤولية" الهجومين اللذين استهدفا ناقلتي نفط في بحر عمان "لا أساس لها"، واتهمت واشنطن بالقيام بـ"تخريب دبلوماسي".

وكتب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر أن "انتهاز الولايات المتحدة فورا الفرصة لتطلق مزاعم ضد إيران (بدون) دليل مادي أو ظرفي يكشف بوضوح أنهم (واشنطن وحلفاءها العرب) انتقلوا إلى الخطة باء: التخريب الدبلوماسي (...) وتمويه #الارهاب_ الاقتصادي_ ضد_ إيران".

من جهة أخرى شدد ناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية في بيان رسمي "ردا على اتهامات الأميركيين التي لا أساس لها"، على أن إيران "ساعدت" السفينتين المنكوبتين و"أنقذت" طاقميهما.

وقال الناطق باسم الوزراء عباس موسوي في هذا البيان إن "اتهام إيران بالحادثين المشبوهين والمؤسفين اللذين كانت نقالتا النفط ضحيتين لهما هو على ما يبدو أبسط ما يمكن أن يفعله (وزير الخارجية الأميركي مايك) بومبيو والسلطات الأميركية".

وأكد موسوي أن بلاده "المسؤولة عن ضمان أمن مضيق هرمز"، قدمت "المساعدة" للسفينتين و"أنقذت" طاقميهما. وأضاف "السيد بومبيو الشكوك التي تحوم (حول الحادثتين) ليست مزاحا (...) بل (...) أمر مقلق".

وكانت الولايات المتّحدة حملت إيران "مسؤولية" هجومين استهدفا الخميس ناقلتي نفط نروجية ويابانية في بحر عمان وأدّيا لاشتعال النيران فيهما وإجلاء طاقميهما.

وقال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في تصريح أمام الصحافيين في واشنطن إنّ "حكومة الولايات المتحدة تعتبر أنّ جمهورية إيران الإسلامية مسؤولة عن هجومي اليوم في بحر عمان".

وأضاف أنّ اتهاماته تستند إلى معلومات جمعتها أجهزة الاستخبارات و"الأسلحة التي استخدمت" في الهجومين، والهجمات السابقة التي استهدفت سفن شحن في المنطقة واتهمت واشنطن طهران بالوقوف خلفها، وعدم امتلاك أي من المجموعات الموالية لإيران في المنطقة وسائل "على هذا القدر من التطوّر".