تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
بعد إرسالها سفينتي إنقاذ أمس في إطار هجوم الناقلتين

سلطنة عُمان تتابع بقلق التصعيد في اليمن وتداعيات قصف مطار أبها

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تتابع سلطنة عمان "بقلق بالغ" التصعيد العسكري والأحداث الميدانية المرتبطة بالحرب في اليمن، ومنها الهجوم الذي تعرض له مطار أبها في السعودية، بحسب ما ذكر التلفزيون العماني اليوم.

إيلاف: قال التحالف العربي إن الهجوم الصاروخي الذي نفذه الحوثيون يوم الأربعاء، واستهدف مطار أبها في جنوب المملكة العربية السعودية، أسفر عن إصابة 26 شخصًا.

ولفت التلفزيون العُماني إلى أن السلطنة أرسلت سفينتين للمشاركة في عمليات الإنقاذ بعد هجوم الناقلتين في سلطنة عمان.

هذا وكانت ناقلتا نفط تعرّضتا، أمس الخميس، إلى حادثين منفصلين في خليج عمان، يجري التحقيق بشأنهما، حيث قالت وكالة "رويترز" إن واحدة منهما استهدفت بطوربيد، ما تسبب في اشتعال النار فيها.

وبحسب البحرية الأميركية، فإن ناقلتي نفط أصيبتا بأضرار بحادث في بحر عُمان، وقدمت البحرية المساعدة إلى ناقلتي النفط. فيما أفادت وسائل إعلام إيرانية بغرق الناقلة "فرونت ألتير"، وهي إحدى الناقلتين اللتين تعرّضتا لحادث في خليج عُمان.

فيما نقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية، في ما بعد، عن مسؤول في ميناء إيراني، نفيه أنباء غرق الناقلة بعد تعرّضها لهجوم في خليج عمان، وتأكيده إطفاء النيران بالكامل في ناقلة تحمل علم بنما، في حين لا تزال النيران مشتعلة في ناقلة "فرونت ألتير" لكنها لم تغرق.
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ماهو السبب
عدنان احسان- امريكا - GMT الجمعة 14 يونيو 2019 15:30
العمانيين يكتشفون انفسهم - انهم دوله خليجيه - بعد ان كان دورهم لا يتعدى المشاركه في مبــــــاريات كره القـــــدم - و حضور المؤتمرات بصفه مراقب ..؟ رجاء اللي يعرف السبب .. يخبرنا ..
2. لم يكونوا يوما دولة خليجية
رائد شال - GMT السبت 15 يونيو 2019 09:11
حكام سلطنة عمان لا يعنيهم الخليج العربي من قريب أو من بعيد وهم يظنون أنهم بسياسة التقارب مع الجميع يحسنون صنعا. هم مع إيران ومع إسرائيل ومع الولايات المتحدة الأمريكية .. وليسوا مع دول الخليج العربي لافي السياسات ولا في الروابط وكما قال السيد عدنان إحسان هم مراقبون فقط، ومؤخرا قاموا مع الحكومة العراقية بالضغط على الولايات المتحدة لإطفاء فتيل الأزمة الحالية في منطقة الخليج العربي. كل الدول الصغيرة لديها عقدة نقص وتحاول أن تعوضها بتصرفات مماثلة تريد من خلالها إثبات أنها ذات سيادة وهيبة.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. في الجزائر... الحراك والسلطة في مأزق!
  2. ترمب يعرض وساطته بمواجهة الوضع
  3. بومبيو: أميركا حجبت 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني عن السوق
  4. تشكيل المجلس السيادي في السودان لقيادة المرحلة الانتقالية
  5. حكومة تصريف أعمال في إيطاليا برئاسة كونتي
  6. أنقرة تحذر دمشق من
  7. ظريف إلى فرنسا للقاء ماكرون
  8. الاتحاد الأوروبي يرفض اقتراح جونسون بشأن الحدود في ايرلندا
  9. الإمارات الرسمية والشعبية تنعى حبيب الصايغ
  10. صدمة أردنية برحيل ملهمة ذوي الإعاقة
  11. العراق يبحث مع ألمانيا توسيع دور
  12. الأزهر يشكل لجنة عليا لتحقيق أهداف
  13. بكين: التجربة الصاروخية الأميركية ستطلق سباقًا على التسلح
  14. البرلمان العراقي يرفع حصانة نواب عن تهم فساد وقذف
  15. إيران تنفي تأجير ميناء جابهار لروسيا
في أخبار