قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت منظمة دولية تهتم بالدفاع عن الحقوق الرقمية والإنترنت أن عدد المرات التي يتم فيها قطع الإنترنت في دول ديمقراطية، مثل الهند، ارتفع بشكل ملحوظ، محذرة من تداعيات ذلك على حقوق الإنسان.

إيلاف: بيّنت منظمة "أكسيس ناو"، التي تنظم حملة تهدف إلى تدعيم حرية النفاذ إلى الإنترنت، بعنوان "أتركها مفتوحة"، أنها أحصت 196 عملية قطع للإنترنت في 25 بلدًا. كما أحصت المنظمة 75 عملية قطع للإنترنت في عام 2016، و106 خلال عام 2017 تحت علّة التطوير التقني.

نكسة للاقتصاد
قال برهان تاي، معد التقرير، "ارتفعت عمليات القطع"، موضحًا أنه تم تسجيل عمليات قطع للإنترنت تحدث للمرة الأولى في دول أفريقية، مثل زمبابوي والبينين.

أكدت المنظمة في تقريرها، الذي قدمته الخميس في تونس، أن الهند تشكل مثالًا واضحًا على عمليات قطع للإنترنت، منبهة إلى تداعيات ذلك على الاقتصاد وسير عجلة الدولة.

سياسة متعمدة
تسجل عمليات القطع الأكثر كثافة في قارتي أفريقيا وآسيا، ففي الهند وحدها تم تسجيل 134 عملية قطع محلية. وتم صد النفاذ لمواقع التواصل الاجتماعي طيلة عام كامل في التشاد. أما في الكونغو الديمقراطية فقد ظلت البلاد دون إنترنت 21 يومًا إثر الانتخابات الرئاسية، وفقًا للمنظمة.

وتؤكد السلطات بصفة عامة أنها تحرص على حماية الأمن الوطني، وتعمل على التصدي للأخبار الزائفة وخطاب الكراهية "غير أن ما نلاحظه على الميدان أنها تقطع الإنترنت حين تكون هناك تظاهرات وانتخابات"، وفقًا لتاي.
&