قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أكّد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية تنشر الأحد أنّ المملكة "لن تتردّد في التعامل مع أي تهديد لمصالحها الحيوية"، وذلك في أول تعليق له على التوتّرات الأخيرة في المنطقة بين إيران والولايات المتحدة.

وقال الأمير محمد الذي يشغل أيضاً حقيبة الدفاع بحسب مقتطفات من مقابلة أجرتها معه صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية إنّ "المملكة لا تريد حرباً في المنطقة (...) لكنّنا لن نتردّد في التعامل مع أي تهديد لشعبنا وسيادتنا ومصالحنا الحيوية".

وقال الأمير محمد بن سلمان كذلك إنّ النظام الإيراني "لم يحترم وجود رئيس الوزراء الياباني ضيفاً في طهران وقام أثناء وجوده بالرد عملياً على جهوده بالهجوم على ناقلتين إحداهما عائدة لليابان".

لا نقبل الميليشيات على حدودنا

وفي ما يتعلّق بأزمة اليمن، قال الأمير محمد بن سلمان إن السعودية "تدعم الجهود كافة للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية لكن للأسف ميليشيا الحوثي تقدم أجندة إيران على مصالح اليمن وشعبه"

وأكد أنه "لا يمكن أن نقبل في المملكة بوجود ميليشيات خارج مؤسسات الدولة على حدودنا".

دعم السودان

وبخصوص التغيير الذي يمرّ به السودان، قال ولي العهد السعودي إنه "يهمنا كثيراً أمن السودان واستقراره".

واضاف: "سنستمر في موقفنا الداعم لأشقائنا السودانيين في مختلف المجالات حتى يصل السودان إلى ما يستحقه من رخاء وازدهار وتقدم".

المواطن السعودي يقود التغيير

وفي الشأن الداخلي، قال الأمير محمد بن سلمان لـ"الشرق الأوسط" بحسب مقتطفات من الحوار الذي ينشر كاملا الأحد: "فخور بأن المواطن السعودي أصبح يقود التغيير بينما تخوف الكثيرون من أن الرؤية (2030) ستواجه مقاومة بسبب حجم التغيير الذي تحتويه".