قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: دعت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية الاثنين العالم إلى "عدم الخضوع للابتزاز النووي" الايراني بعد إعلان طهران أن احتياطياتها من اليورانيوم المخصب ستتجاوز في 27 حزيران/يونيو الحد المنصوص عليه في الاتفاق الموقع عام 2015.

وقالت مورغان أورتاغوس "يجب ألا نخضع للابتزاز النووي. نواصل دعوة النظام الايراني للامتثال لالتزاماته تجاه المجتمع الدولي".

وقد حذرت إيران في وقت سابق الاثنين من أن احتياطاتها من اليورانيوم المخصب ستتجاوز اعتبارا من 27 حزيران/يونيو الحدود التي ينصّ عليها الاتفاق النووي.

وفي هذا السياق، قالت أورتاغوس "إنه أمر مؤسف"، لكنه "لا يفاجئ أيا كان. لهذا السبب، غالبا ما يقول الرئيس إنه يجب استبداله باتفاق جديد أفضل".

ولدى سؤالها عما إذا كانت الولايات المتحدة تطلب من إيران احترام الاتفاق رغم انسحاب واشنطن منه، أجابت "قلنا بوضوح شديد أننا لن نتسامح مع حصول إيران على سلاح نووي، نقطة على السطر".

وختمت قائلة "سنمارس أقصى ضغوط على أي خطوة تسمح لهم بامتلاك سلاح نووي".