قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تحول مؤتمر صحفي لسياسي باكستاني إلى مشهد ساخر بعدما أدى خطأ تقني بالمؤثرات البصرية إلى ظهوره وجهه بقناع رأس قطة.

وكان السياسي شوكت يوسفزاي في مؤتمر صحفي يوم الجمعة الماضي حين جرى وضع قناع القطة مصادفة على الصورة.

وعلق مستخدمو فيسبوك الذين كانوا يشاهدون البث الحي على ما حدث لكن السياسي تابع مؤتمره الصحفي دون أن ينتبه لما يجري.

وعلق السياسي في وقت لاحق قائلا إنه "حصل خطأ ويجب ألا يؤخذ الموضوع على محمل الجد".

وبينما كان السياسي يتحدث ظهر القناع الذي وضع له وللسياسيين الجالسين إلى جانبه أذنين زهريتين وشارب قط.

لافتة تظهر فتاة "متحررة في جلستها" تثير ضجة في باكستان

وقال يوسزاي لوكالة أنباء فراس برس "لم أكن الوحيد، تعرض مسؤولان آخران للسخرية".

شوكت يوسزاي بقناع القطة
AFP
أطفال باكستانيون يشيرون إلى صورة السياسي بقناع القطة

وقد حذف الفيديو الذي نشر على صفحة حزب "تحريكي إنصاف" بعد دقائق من بداية البث.

وعزى الحزب الذي يحكم إقليم "خيبر باختنخوا" شمال غربي باكستان الحادث إلى "خطأ فني".

وأضاف المسؤول أن المعنيين اتخذوا الاحتياطات اللازمة لعدم تكرار الحادث.

وجرت مشاركة صور لشاشات حواسيب يظهر فيها ما حدث على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلق أحد الاشخاص قائلا "لا يوجد شيء أفضل من ذلك".

"وتساءل آخر متندرا "من أخرج القطة من الكيس؟

وذهب ثالث لاقتراح بأن تستخدم برلمانات العالم هذا القناع أثناء بث جلساتها، بدءا بالبرلمان البريطاني.