قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أكدت الجامعة العربية الثلاثاء أنها لا تنافس وساطة الاتحاد الافريقي في السودان وليست لديها مبادرة بديلة انما تسعى فقط الى "تشجيع الحوار بين أطراف" الأزمة في هذا البلد.

وقال الأمين العام المساعد للجامعة العربية حسام زكي للصحافيين إن "الجامعة العربية حريصة على تشجيع الحوار بين الأطراف السودانية كمخرج وحيد للأزمة الحالية".

وأضاف أن "انقطاع الحوار لا يساعد في بناء جسور التواصل المطلوبة".

وشدد زكي على أن وفد الجامعة برئاسة أمينها العام أحمد ابو الغيط، الذي زار الخرطوم الأحد، "لم يحمل مبادرة جديدة" .

وأعرب زكي عن أسفه "لأن بعض الأطراف السودانية رأت في تحرك الجامعة العربية الأخير تحركا منافسا لتحرك لاتحاد الأفريقي وهذا كلام غير صحيح ولا يمت للحقيقة بصلة".

وفي السابع من حزيران/يونيو قام رئيس الوزراء الاثيوبي آبيي أحمد بزيارة للخرطوم كوسيط للاتحاد الافريقي بين قادة الاحتجاجات والمجلس العسكري الذي يحكم السودان منذ إطاحة عمر البشير في 11 نيسان/ابريل.

وجاءت الوساطة الاثيوبية بعد خمسة أيام من فض قوات الامن بشكل عنيف لاعتصام نظم منذ 6 نيسان/ابريل أمام مقرّ الجيش في الخرطوم، بعدما توسعت حركة الاحتجاجات التي انطلقت في كانون الأول/ديسمبر.

وقرر الاتحاد الافريقي تعليق عضوية السودان عقب فض هذا الاعتصام السلمي ما أسفر عن مقتل 128 شخصا وفقا للمحتجين و61 شخصا وفقا للمجلس العسكري.

ومن المتوقع استئناف المحادثات بين قادة الاحتجاجات والمجلس العسكري في اطار وساطة رئيس الوزراء الاثيوبي لكن لم يتم تحديد موعد بعد لعودة الطرفين الى طاولة المفاوضات.