قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

القدس: أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الثلاثاء مشاركة إسرائيليين في المؤتمر الذي يُعقد في اواخر الشهر الحالي في البحرين لبحث الشقّ الاقتصادي من خطة السلام الأميركية لحلّ النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

وصرّح نتانياهو "نرحّب بالمبادرات الأميركية التي تتضمن حلولا إقليمية من أجل مستقبل أفضل".

وأضاف رئيس الوزراء خلال احتفال في تل أبيب أن "مؤتمراً مهماً سيُعقد قريباً في البحرين وإسرائيليون سيشاركون فيه بطبيعة الحال"، من دون تحديد أسماء الذين وجّه البيت الأبيض الدعوة لهم.

والاثنين، كان وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس أعلن في تغريدة أن اسرائيل ستشارك في ورشة البحرين من دون مزيد من التفاصيل.

وتنظّم إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب في 25 و26 حزيران/يونيو في المنامة، مؤتمراً اقتصادياً يُفترض أن يكون تمهيدا للمبادرة الدبلوماسية المنتظرة منذ أشهر لحلّ النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

ويهدف مؤتمر البحرين إلى إغراء الفلسطينيين بفرص لتنمية اقتصادية كبيرة في حال أبرم اتفاق سلام مع إسرائيل. وتحتاج إدارة ترمب من أجل تحقيق ذلك، إلى دعم الدول العربية.

وتقاطع السلطة الفلسطينية مؤتمر المنامة.

وجمّد الفلسطينيون العلاقات مع الإدارة الأميركية منذ أن اعترف ترمب بالقدس عاصمة لإسرائيل في كانون الأول/ديسمبر 2017.

ويعتبر الفلسطينيون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية، وهم عارضوا خطة السلام الأميركية المقترحة خشية أن تكون منحازة لصالح إسرائيل.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية الثلاثاء أن إسرائيل ستتمثل في مؤتمر المنامة برجال أعمال من القطاع الخاص وليس من قبل مسؤولين.