قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: بعد ساعات من إعلان إيران عن إسقاط طائرة مسيرة أميركية، قالت إسرائيل إن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" اعتقل رجل أعمال أردنيا بتهمة التجسس لصالح إيران، وكشفت أنه خطط لإنشاء شبكة تجسس في إسرائيل والضفة الغربية في وقت سابق من هذا العام.

وقدمت النيابة العسكرية الإسرائيلية لائحة اتهام ضد ثائر شعفوط رجل الأعمال الأردني، واتهم في إطارها بالتخابر مع تنظيم معاد وبالتآمر لإدخال أموال معادية إلى المنطقة.
وحسب التقارير، فقد اعتقل شعفوط في مدينة الخليل في إبريل الماضي، وأكد أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، في تغريدة على "تويتر" اعتقال (الشاباك) لثائر شعفوط الذي دخل إسرائيل بأوامر المخابرات الإيرانية.

وأشار المتحدث إلى أن شعفوط "التقى ضباط المخابرات الإيرانية في سوريا ولبنان وكلف بإقامة علاقات تجارية في إسرائيل وفي الضفة الغربية كغطاء لعمله التجسسي لصالح إيران. اعتقاله أحبط هذه المؤامرة".

وقال بيان لجهاز الأمن الإسرائيلي إن "العلاقة بين شعفوط (32 عاما) والمخابرات الإيرانية بدأت في لبنان حيث التقى هناك ضابطين يتحدثان العربية يعملان في صفوف المخابرات الإيرانية، عرفا نفسيهما بأنهما يدعيان أبو صادق وأبو جعفر".

سوريا ولبنان

وأشار إلى أن "شعفوط عقد خلال العامين 2018-2019 لقاءات أخرى معهما في سوريا ولبنان، حيث أوعز له خلالها بإقامة بنية تحتية تجارية في إسرائيل ستشكل غطاء لعمل استخباراتي إيراني مستقبلا".

وتابع: "لهذا الغرض أوعز لشعفوط بالنظر في فرص تجارية وبإقامة علاقات تجارية في إسرائيل وفي القدس. وفي إطار عمله درس شعفوط الأوضاع على الأرض ثم بدأ يقيم خلال زياراته إلى إسرائيل علاقات مع شخصيات مختلفة من أجل الاستعانة بها لتنفيذ مهامه".

ولفت "الشاباك" إلى أن رجل الأعمال الأردني اقترح على ضباط المخابرات الإيرانيين إقامة مصنع في الأردن "سيوظف عمالا شيعة من أجل استخدامه كقاعدة لعمل استخباراتي إيراني ضد إسرائيل".

اموال ضخمة

ووفقا للجهاز، فقد "أعرب ضباط المخابرات الإيرانيون عن استعدادهم لصرف أموال طائلة تقدر بنصف مليون دولار مبدئيا، من أجل تثبيت عمله، كما سلمته المخابرات الإيرانية جهاز اتصال مشفرا استخدمه للاتصال بهم، وتلقى من خلاله المعلومات وحدد معهم لقاءاته".

وقال الشاباك إن شافوت طُلب منه إقامة علاقات تجارية في إسرائيل والضفة الغربية لتشكيل قاعدة لعمليات تصرفات المخابرات الإيرانية في المستقبل. وقال جهاز الأمن إنه تلقى تعليمات بتجنيد جواسيس يساعدون في جمع المعلومات الاستخباراتية من أجل المصالح الإيرانية.

وطبقًا للجهاز الأمني الإسرائيلي، فقد نظر الإيرانيون إلى شافوت أيضًا كوسيلة لتحويل الأموال إلى عملاء إرهابيين في الضفة الغربية وإسرائيل. تساعد إيران في تمويل عمليات جماعة الجهاد الإسلامي الفلسطينية وحركة حماس.

وكيل اجنبي

وتم توجيه الاتهام إلى شعفوط يوم 10 يونيو في محكمة عسكرية بالضفة الغربية بتهمة الاتصال بوكيل أجنبي ، والاتصال بمنظمة معادية ومحاولة جلب أموال معادية إلى المنطقة.

وفقا ل(شاباك) فقد حافظ شعفوط على اتصال مع وكلائه الإيرانيين باستخدام جهاز اتصال مشفر. وأضاف أنه كان "من المتوقع أن يسافر المواطن الأردني إلى إيران من أجل إكمال تدريبه كعميل والخضوع لتدريب متقدم في مجال الاستخبارات الجوية Spycraft.

يشار إلى أن إسقاط "الطائرة بدون طيار" الأميركية يوم الخميس هو الأحدث في سلسلة من التصعيدات بين الولايات المتحدة وإيران في الأسابيع الأخيرة، وذلك في أعقاب انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من الاتفاق النووي الإيراني العام الماضي والإجراءات الأخيرة التي اتخذتها إيران بما في ذلك تصعيدها تخصيب المواد النووية، وكذلك الهجمات على المنشآت النفطية وناقلات النفط في الشرق الأوسط ، والتي تلومها الولايات المتحدة على إيران لكن طهران تنفيها.