قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: وجهت تهمة تمويل الإرهاب الجمعة الى والدي جهادي بريطاني لإرسالهما مالاً لإبنهما المنتمي إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، وحكم عليهما بالسجن مع وقف التنفيذ.

وحكمت المحكمة الجنائية في أولد بايلي في لندن على جون لتس العامل في مجال الزراعة العضوية ويحمل الجنسية البريطانية والكندية، وعلى سالي لاين التي كانت في السابق مكلفة جمع التبرعات لمنظمة أوسكفام، بالسجن 15 شهراً مع وقف التنفيذ.

وحوكم الشخصان لإرسالهما في ايلول/سبتمبر 2015 ما يوازي 250 يورو لإبنهما جاك (23 عاماً) الذي اعتنق الإسلام وانضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

وحاول الزوجان مرتين إرسال المال له رغم أنّ الشرطة التي فتشت منزلهما في بداية 2015، كررت أمامهما مراراً عدم فعل ذلك.

وكان جاك لتس، المعروف بـ"الجهادي جاك"، غادر منزله في ايار/مايو 2014، وكان والداه يعتقدان انّه مسافر إلى الأردن لتعلّم اللغة العربية. غير أنّه انتقل من الأردن إلى الكويت ثم تزوّج في العراق قبل انتقاله إلى سوريا.

وقالت والدته أثناء المحاكمة إنّها "ذعرت" حين اتصل بها ابنها في أيلول/سبتمبر 2014 ليقول لها إنّه في سوريا.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2015 قال جاك إنّه يريد مغادرة سوريا. وقد حاولت والدته مرتين إرسال المال غير أنّ الحوالتين الماليتين تم تجميدهما وجرى توقيف الزوجين.

واعتبر الزوجان أنّ الشرطة والحكومة "تخلّتا عنهما"، وقالا إنّ ابنهما أوقف في شمال سوريا في مناطق يسيطر عليها الأكراد من دون اتهامه بأي جريمة.