قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بدأ الناخبون الموريتانيون، صباح اليوم السبت، التصويت لاختيار رئيس جديد للبلاد، التي ستشهد أول تداول سلمي للسلطة، منذ استقلال هذه الدولة عام 1960.

إيلاف: يحق لأكثر من 1.5 مليون ناخب التصويت في الاقتراع الذي يجري في أكثر 3870 مكتب تصويت، 45 منها خارج البلاد. ويتنافس في الانتخابات أيضًا ستة مرشحين هم: محمد ولد الغزواني، بيرام ولد أعبيدي، محمد ولد مولود، سيدي محمد ولد بوبكر، المرتجي ولد الوافي، وكان حاميدو بابا.

وكان الرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبدالعزيز قد انتخب لفترة رئاسية أولى عام 2009، ثم أعيد انتخابه عام 2014، وينسب إليه البعض الفضل في الاستقرار الذي تشهده البلاد، وتحقيق نمو اقتصادي.

12 ساعة
يحدد القانون الموريتاني فترة التصويت في 12 ساعة من السابعة صباحًا وحتى السابعة مساء، حيث يتم إغلاق مكاتب التصويت والبدء في فرز الصناديق تمهيدًا لإعلان النتائج.

بلغت اللائحة الانتخابية النهائية التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات مليون وخمسمائة واثنين وأربعين ألف ومائتين وأربع وعشرين 1.542.224 ناخبًا، موزعين على 3870 مكتب تصويت، 45 مكتبًا منها خارج البلاد.

وتشكل نسبة الشباب (18 – 35 سنة) 43.57% بتعداد يبلغ 672891 ناخبًا، فيما تبلغ الفئة العمرية من 36 إلى 60 سنة نسبة 43.73 % بتعداد يبلغ 675401 ناخبًا.