قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بوريس جونسون
EPA
بوريس جونسون

قال وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس إنه سيكون "أسهل" على بوريس جونسون، المرشح الأوفر حظا لرئاسة الحكومة البريطانية، أن "يعطي تفسيرا" للشجار الذي أُبلغ عنه في منزله.

لكن فوكس أكد على أن الشجار بين جونسون وصديقته لا يجب أن "يشتت الانتباه" عن النقاش السياسي بشأن زعامة حزب المحافظين.

ويوم السبت تحاشى جونسون، المرشح الرئيسي لزعامة الحزب، الإجابة عن الأسئلة التي وجهت له عن الشجار.

وقالت ليز تراس، عضو حزب المحافظين التي تدعم جونسون كمرشح لزعامة الحزب،إن الشجار "أمر شخصي".

ويأتي ذلك بعد أن دافع جار جونسون الذي اتصل بالشرطة وسجل شجارا محتدما وصاخبا بين جونسون وصديقته كاري سيموندز عما قام به.

وقال توم بن إنه شعر بالقلق على "سلامة" جيرانه، وأضاف "آمل أن أي شخص آخر كان سيقوم بما قمت به".

وقالت صحيفة الغارديان، التي حصلت على نسخة من التسجيل، إنه يمكن سماع كاري سيموندز، صديقة جونسون، تقول له "‘إخرج من شقتي".

ليام فوكس
BBC
ليام فوكس

وقال فوكس، الذي يدعم جيرامي هانت في سباق زعامة حزب المحافظين، وكان يتحدث في برنامج أندرو مار في بي بي سي، "دائما من الأسهل تقديم تفسير".

وأضاف "الأمر الرئيسي هو كيف تتعامل مع الأمور، ما لا يمكننا السماح به هو أن يكون ذلك سببا لتشتيت الانتباه عن القضايا السياسية الأوسع".

وقال إنه "من العدل" أن توجه أسئلة للمرشحين عن شخصيتهم وسيرهم وسلوكهم ولكنه أضاف "لست متأكدا من أن ما شاهدناه في هذه الأيام الأخيرة يقدم صورة ذلك".

ورفض فوكس تلميحات بأن جونسون يمثل خطرا أمنيا محتملا.

وقال فوكس، متحدثا عن منصب جونسون السابق في الحكومة "هل تعتقدون أن تريزا ماي ستختاره كوزير للخارجية إذا كانت هناك أسباب حقيقية للقلق من أنه يمثل خطورة أمنية".

وأضاف "أعتقد أننا يجب أن نبتعد عن هذا التشتيت ونتحدث عن الشؤون السياسية الحقيقية".