قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن ليل الأحد الإثنين أن عدد المصابين في الهجوم الذي شنه الحوثيون على مطار أبها السعودي بلغ 21 مدنيًا، إضافة إلى سقوط قتيل يحمل الجنسية السورية.

وقال المتحدث باسم "تحالف دعم الشرعية في اليمن" العقيد تركي المالكي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية إن "الهجوم الإرهابي" أدى إلى مقتل شخص واحد يحمل الجنسية السورية وإصابة 21 شخصًا من المدنيين.

بحسب التحالف فإن المصابين هم من السعودية ومصر والهند وبنغلادش، وبينهم 3 نساء وطفلان، وتم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. لم يوضح التحالف طبيعة الهجوم الذي شنّه الحوثيون على المطار.

من جهتهم، أعلن الحوثيون عبر قناة "المسيرة" الناطقة باسمهم عن تنفيذ "عمليات واسعة بطائرات قاصف (...) على مطاري جيزان وأبها الإقليميين". ولم تؤكّد السلطات السعودية ما أعلنه الحوثيون عن تعرّض مطار جيزان لهجوم.

استهدف الحوثيون مطار أبها في وقت سابق من هذا الشهر بـ"مقذوف"، ما أدّى إلى إصابة 26 شخصًا بجروح. وتتّهم السعودية إيران بدعم الحوثيين عسكريًا، لكن طهران تنفي الاتهام، وتؤكد أن دعمها لهم سياسي.

واعتبرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في الأسبوع الماضي أن قصف الحوثيين مطار أبها يمكن أن يرقى إلى مصاف "جريمة حرب"، ودعتهم إلى أن يوقفوا فورًا كل الهجمات على "البنى التحتية المدنية في السعودية".