قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت إيران الثلاثاء أن فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة "عقيمة" على الجمهورية الإسلامية الاثنين يعني إغلاقًا "نهائيًا" لمسار الدبلوماسية بين واشنطن وطهران.

إيلاف: كتب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي على تويتر أن "فرض عقوبات عقيمة على المرشد الأعلى لإيران (آية الله علي خامنئي) ووزير الخارجية الإيراني (محمد جواد ظريف) يغلق مسار الدبلوماسية بشكل نهائي مع الحكومة اليائسة لترمب".

أضاف أن "حكومة (الرئيس الأميركي) في صدد تدمير جميع الآليات الدولية المعتمد عليها للحفاظ على السلام والأمن العالميين"،
علمًا أن العلاقات الدبلوماسية بين واشنطن وطهران مقطوعة منذ 1980.

كرة التفاوض في ملعب إيران
وأعلنت الولايات المتحدة الإثنين فرض عقوبات "مشددة" على إيران، استهدفت المرشد الأعلى، وقادة في الحرس الثوري. ووقع ترمب أمرًا بفرض عقوبات مالية على إيران. وقال إن ذلك "رد قوي ومتناسب على تحركات إيران الاستفزازية المتزايدة".&

أكد ترمب: "سنواصل زيادة الضغوط على طهران... لا يمكن لإيران امتلاك سلاح نووي مطلقًا"، مؤكدًا أن الكرة الآن في الملعب الإيراني للتفاوض.&

كما أعلن وزير الخزانة ستيفن منوتشين أن واشنطن ستدرج وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف على القائمة السوداء، وستجمّد مزيدًا من الأصول الإيرانية بـ"مليارات الدولارات".&
&